أكبر سيدة بالعالم.. صينية تحتفل بعيد ميلادها الـ134 وتهوى الغناء والعزف

تابعنا على:   15:22 2020-06-27

أمد/ بكين: أفادت تقارير، أن امرأة صينية من الأيجور هى الأكبر فى العالم حيث ولدت في عام 1886، ويبلغ عمرها 134 عاما، على الرغم من عدم التحقق حتى الآن من السجلات الرسمية بشأن موعد مولدها حتى الآن من خلال موسوعة جينيس للارقام القياسية. 

وذكرت جريدة الديلى ميل البريطانية، أنه وفقا لوكالة الأنباء الحكومية الصينية أن الميهان سيتي أكبر مواطنة في البلاد ، إذا كانت ادعاءات المسؤولين صحيحة ، فقد تكون السيدة سيتي أكبر شخص مسجل التاريخ العالم حتى الأن.

تظهر اللقطات التي نشرتها وسائل الإعلام الرسمية المحلية السيدة المسنة وهي محاطة بأسرتها وأصدقائها في عيد ميلادها أمس في مقاطعة شولي بمنطقة ، شمال غرب الصين، و ويقال أن المرأة المسنة عاشت منذ ثلاثة قرون وشهدت حربين عالميتين.

تزوجت في عام 1903 ، وعمرها 17 عامًا. ويقال أنها تبنت فتى وفتاة مع زوجها ، وعاشت تعيش مع ابنتها بعد وفاة زوجها في عام 1976 وتوفى ابنها عن عمر يناهز 36 عامًا وتستمتع  بصحة جيدة ، كما تستطيع القيام بالغناء والعزف على الآلات الموسيقية، ويقال أنها في صحة جيدة مع البصر والسمع على ما يرام لكنها لم تعد قادرة على المشي.

واستطرد التقرير، إذا كانت تلم المعلومات صحيحة ، فهذا يعني أنها أكبر من 17 عامًا من اليابانية كين تاناكا ، والتي تعتبر أكبر شخص يعيش في العالم وفقًا لموسوعة جينيس العالمية والتي بلغت 117 عامًا في يناير.

وكتبت هيئة الإذاعة البريطانية في مقال عام 2014 أن "سجلات المواليد في المناطق النائية من الإمبراطورية الصينية في  القرن الـ 19  غير موثوقة ، خاصة بالنسبة للأقليات العرقية، وقد أبلغت الصين أن الأويجوريين يعيشون في عشرينياتهم من قبل دون أي دليل قوي، ورغم من ذلك فإن مكتب موسوعة جينيس للأرقام القياسية في الصين قال إنه لم يتلق طلبًا من للمطالبة بتسجيلها ضمن بلقب أكبر شخص في العالم.

اخر الأخبار