دوائر غربية: الفلسطينيون يستبعدون تنفيذ مخططات الضم الإسرائيلية لوجود الكثير من العوائق

تابعنا على:   23:00 2020-06-24

أمد/ غزة - أحمد محمد: رصدت صحف ودوائر غربية الحالة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني، والتي بات رصدها والتعامل على أساسها يمثل أهمية كبيرة خاصة مع ترويج رئيس الوزراء الإسرائيلي لخطة لضم، فضلا عن الكثير من أشكال المعاناة التي يعيشها الفلسطينيين في ظل وجود الاحتلال.

وبات واضحا أهتمام الكثير من هذه الدوائر بالحالة النفسية والشعور الجيوسياسي لأبناء الشعب الفلسطيني، وهو ما أبرزته دورية فورين أفيرز الأمريكية في تقرير لها نشر مؤخرا.

وتنبه الجورية إلى وجود حالة واضحة من اللامبالاة أو عدم الاكتراث بالواقع السياسي بين أبناء الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى خطوة تأثير الضم، خاصة وأنه سيعني ضم المزيد من الفلسطينيين إلى سلطة إسرائيل، وتوفير الخدمات الاقتصادية والتوظيف والخدمات الصحية والتعليمية لهم، الأمر الذي يزيد من العوائق التي تعترض تنفيذ هذه الخطة والأهم أن الكثير من الأطراف المعارضة باتت تعترض على تنفيذ هذه الخطة لما ستتكبده من أضرار على الوضع الاقتصادي.

ونبهت الصحيفة إلى تصاعد نسب اللامبالاة بين الفلسطينيين، وهي الحالة التي تزايدت مع إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن خطته لضم مناطق من الضفة الغربية إلى إسرائيل.

وتشير مصادر فلسطينية  إلى أن الجماهير لا تبالي بهذه الخطة وتشكك في إمكانية تنفيذها، خاصة وأن الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني يستبعدون أن يتم ضم هذه المناطق إلى إسرائيل لوجود الكثير من العوائق والحواجز سواء الجغرافية والطبيعية والإنسانية تعيق تنفيذ هذه الخطة، فضلاً عن توجس بعض من الجهات سواء الدولية أو الإقليمية واستبعادها لتنفيذها.

اخر الأخبار