شعث: إسرائيل تبيد غزة وترفض وقف الحرب

تابعنا على:   04:53 2014-07-30

أمد/ رام الله : قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث في تصريح لـ\"سكاي نيوز عربية\" إن إسرائيل تشن حرب إبادة على غزة وأن هذه الحرب يجب أن تقف، مشيراً إلى أن الفصائل والقيادة الفلسطينية وكذلك منظمة التحرير الفلسطينية متفقون على المطالب المتعلقة بالتوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة.

وقال شعث \"نحن لا نطلب هدنة مجانية ولا منّة من المعتدين والمجرمين الذين يخوضون حرب الإبادة ونعرف أن الذي يرفض الآن أي وقف إطلاق نار إنساني أو غير إنساني هو إسرائيل\" مضيفا أن \"المسألة ليست خافية على أحد\".

وأوضح شعث \"نحن نريد وقف إطلاق نار ينهي العدوان على شعبنا في غزة وبأسرع ما يمكن لأن ما تقوم به إسرائيل غير مسبوق في التاريخ الحديث\".

قال \"إسرائيل تبيد غزة.. ثمة حرب إبادة ويجب لهذه الحرب أن تقف\".

وأضاف \"عندما تقف هذه الحرب، طبعاً نحن متفقون كل الفصائل الفلسطينية والقيادة الفلسطينية وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية الجميع متفقون على المطالب التي نصر عليها عندما يقف إطلاق النار، ألا وهي إنهاء الحصار الظالم والمجرم على غزة وفتح أبواب غزة وإتاحة الفرصة للشعب في غزة أن يعيش حياة آمنة صحيحة\".

وأكد شعث أن الفلسطينيين جميعاً متفقون على كل المطالب، وأن هذا الأمر واضح للمصريين وللأتراك وللقيادة في قطر وغيرهم.

وتابع شعث قائلاً \"ولكن علينا أولاً أن نوقف إطلاق النار لا استسلاماً ولا وقوفاً عند نقطة نسلم بعدها بما يريدون وإنما يصحب وقف إطلاق النار ذهابنا إلى محكمة الجنايات الدولية ومحاكمة المسؤولين الإسرائيليين وإعلان غزة منطقة منكوبة\".

وقال إن الفلسطينيين سيطلبون من العالم كله أن يقف إلى جانب غزة وأن الذهاب إلى الأمم المتحدة سيكون لطلب حماية الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية، مؤكداً على أن كل هذه المطالب \"سلة واحدة وليست سلة الاستسلام أو سلة الانهزام أو سلة سلة التراجع\".

وأوضح شعث أن الاتصال بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل يجري بشكل يومي أو عدة مرات في اليوم الواحد، وأن هناك توافقاً على وفد مشترك برئاسة عباس للذهاب إلى القاهرة، مشيراً إلى أن هناك توافقاً أيضاً على ما \"سيتم طرحه لمستقبل غزة ولعدم تكرار الجريمة الإسرائيلية\".

وأشار إلى النقطة التي يجب الاتفاق عليها بوضوح هي \"وقف إطلاق النار\".

اخر الأخبار