هل باتوا ضحية الأزمات السياسية الحالية ؟

صحف غربية تلقي الضوء على أزمة المرضى الفلسطينيين العالقين

تابعنا على:   23:17 2020-06-23

أمد/ غزة - أحمد محمد: تتعدد المآسي الإنسانية التي يعاني منها ابناء الشعب الفلسطيني نتيجة لاشتعال الأزمات السياسية مع إسرائيل، وعلى سبيل المثال أبرزت بعض من التقارير الغربية الأزمات الصحية والإنسانية التي يعاني منها المرضى الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة ، رغم أن البعض من هؤلاء المرضى يمتلك تصاريح للعلاج في إسرائيل. 

وعن هذه القضية تشير صحيفة "عرب نيوز"، إلى تزايد تداعيات الازمة الصحية والإنسانية للمرضى، خاصة عقب قرار السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع إسرائيل؛ نتيجة لإعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عن خطته السياسية لضم أراضي من الضفة الغربية لصالح إسرائيل. 

ونبهت "العرب نيوز" في تقرير لها إلى دخول آلالاف من الفلسطينيين إلى إسرائيل لتلقي الرعاية الطبية في المستشفيات الإسرائيلية، وهي رعاية طبية يصفها المرضى بإنها متميزة خاصة إذا ما تمت مقارنتها بأوضاع المستشفيات الفلسطينية التي تعاني من نقص الأدوات والمستلزمات الطبية نتيجة للحصار وتداعيات الأحتلال.

ونبهت الصحيفة، إلى تأثر أهالي غزة تحديدًا بهذه الأزمة، حيث من الممكن أن يبقوا مع أهالي الضفة الغربية بدون رعاية طبية إذا ما استمر الوضع الأمني معقدًا لفترة طويلة، خاصة مع تفشي وباء كورونا وتأثيره على عمل المستشفيات التي تتوجس من استقبال اي مريض الأن في ظل انتشاره.

وتشير التقارير إلى أن الأزمة الصحية باتت واحدة من أخطر الأزمات التي يتعرض لها المواطن الفلسطيني، وهو ما بات واضحًا مع تداعيات أزمة كورونا وخطورتها على قطاع الصحة، خاصة مع تأثر عمل المستشفيات والمراكز الصحية بهذه الأزمة، وفي ظل وجود عجز في مخزون الأدوية والمهام الطبية بالمرافق الصحية.

كلمات دلالية

اخر الأخبار