المجلس المركزي لأولياء الأمور برفح يوجه نداءً لـ"اونروا" لتقديم منحة مالية للطلبة

تابعنا على:   19:42 2020-06-16

أمد/ غزة: نتيجة للأوضاع الصعبة والتي يمر بها اللاجئ الفلسطيني بقطاع غزة المحاصر،فقد وجه المجلس المركزي لأولياء الأمور في مدارس الأونروا بمدينة رفح، نداء استغاثة عاجل، للسيد المفوض العام للاونروا : د.فيليب لازاريني للمطالبة  بتوفير منحة مالية لكل طالب للتخفيف عن أسرهم ومساندتهم ، ولرسم الابتسامة على وجوههم.

وجاء في البيان الذي وصل لـ"أمد" نسخة عنه أنه في ظل الواقع الصعب والمرير الذي يمر به العالم عامة، واللاجئون الفلسطينيون خاصة ، نتيجة العديد من المعيقات لعل أهمها : الحصار الظالم على غزة، وتفشي جائحة كورونا المستجدة، وأزمة الرواتب ،وازدياد حالات البطالة، فضلا عن العديد من الظواهر المقلقة التي يمر بها القطاع.

كل ذلك:  كان له كبير الأثر السلبي الواضح ،على مجمل سكان قطاع غزة ،وبالذات فئة الطلاب و الأطفال، من أبناء اللاجئين، الذين أصبحوا يعانون بشكل كبير، من أزمات نفسية حادة، نتيجة هذا الواقع المؤلم ،الذي يزداد أثره عليهم، يوما بعد يوم)

كما أكد البيان على ضرورة التدخل السريع والعاجل ، لتدارك هذا الوضع الخطير.

وناشد المجلس المركزي لأولياء الأمور في مدارس الأونروا برفح،  في ختام البيان (بتوفير منحة مالية عاجلة لكل طالب، تعويضا لهم عما لحق ويلحق بهم من آثار نفسية سيئة ، وبخاصة وهم على أبواب عام دراسي جديد:  له مستلزماته ونفقاته واحتياجاته، أملين منكم سيادة المفوض العام أن تساعدوا في رسم البسمة على شفاه هؤلاء الأطفال الطلبة المحرومين من أبناء اللاجئين في غزة).