البطالة في عيون الدولة

تابعنا على:   11:36 2020-06-14

محمود البسيوني

أمد/ حين تصبح البطالة
في بلدي تهمة
حين تهب لحسمها
قوى المثقفين
والجماهير الكادحة الشعبية
يكون التصدي للبطالة
حينئذ خيانة وطنية
ولا بد حتما من ضحية
لأن القضية وطن
ولا مجال للعمل
فجوعك قضية تقدمية
إحذر الإعتراض الآن
ولا غداً ولا بعد المنية
ستموت بصمت ببؤس
بخنوع  كالأمة العربية
إبحث أكثر فالطفل يكبر
والخيمة معتمة تنتظر
عمراً يأتيهم الليلة
لا عمر أتى ولا حتى شر البلية
اصبروا فساستنا موتى
ولا ينسلون إلا عرق الأذية
دعوات من قلوب لربها رضية
سئمت الفقر وتاجر الدين
فكيف لجائع ان يحرر وطن؟
أو  حتى ينصر القضية!