ترامب يسعى للتهدئة مع "البنتاغون": الجيش كان في الخط الأول لإنهاء مظلمة التمييز

تابعنا على:   11:32 2020-06-14

أمد/ واشنطن- ا.ف.ب: خلال احتفال تسليم الشهادات لخريجين جدد في أكاديمية "ويست بوينت" العسكرية المرموقة قرب نيويورك، سعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تهدئة الجدل مع وزارة الدفاع (البنتاغون)، وذلك في وقت يتهم فيه بالسعي لتسييس الجيش.

واستعمل ترامب في خطابه لهجة رسمية بعيدة عن الأسلوب الهجومي، الذي تعامل به مع التظاهرات ضد العنصرية والعنف الأمني خلال الأسابيع الأخيرة، والذي دفع مسؤولين في البنتاغون إلى إبداء رفضهم للخطاب الصادر عن الرئيس.

وقال، أمام 1107 من الضباط التلاميذ إن "الجيش كان في الخط الأول لإنهاء مظلمة التمييز" خلال الكفاح من أجل الحقوق المدنية في الستينيات. وأشار الرئيس إلى الحركة الاحتجاجية الكبيرة التي تهزّ البلاد منذ وفاة المواطن جورج فلويد على أيدي شرطي أبيض أثناء إيقافه نهاية أيار/ مايو.

وكان ترامب قد هدد بنشر الجيش لاستعادة "القانون والنظام" عقب عدة تظاهرات عنيفة وحوادث نهب في مدن أميركية.وعارض وزير الدفاع مارك إسبر، وهو بنفسه خريج أكاديمية "ويست بوينت"، الأسبوع الماضي نشر الجيش بمواجهة المتظاهرين. وكذلك أعرب رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك مايلي الخميس عن ندمه لوقوفه بزيه العسكري إلى جانب الرئيس بعد التفريق العنيف للتظاهرات قرب البيت الأبيض.

اخر الأخبار