منتدى الإعلاميين يدين اعتقال قوات الاحتلال لصحفي وإبعاد صحفية عن المسجد الأقصى

تابعنا على:   12:44 2020-06-06

أمد/ غزة: أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين صباح يوم السبت، اعتقال قوات الاحتلال لصحفي وإبعاد صحفية عن المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة.

وأفاد المنتدي بتصريح صحفي، أنّه "لازالت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل عنجهيتها المعهودة، وصلفها المعتاد، متنكرة لكل القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية، عبر تغولها على حرية الصحافة والصحفيين الفلسطينيين، إذ أقدمت مساء أمس الجمعة 5 يونيو 2020 على اعتقال الصحفي أحمد كمال حبابة العامل في تلفزيون فلسطين بعد الاعتداء عليه، واقتادته إلى جهة غير معلومة، كما قررت سلطات الاحتلال إبعاد الصحـفية سندس عويـس عن المسجد الأقصى المبارك لمدة 3 أشهر.

وأكد،  إدانته الشديدة لاعتداءات وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الصحفيين الفلسطينيين، ويرى فيها استهتاراً واضحاً بالمبادئ والأعراف الدولية والإنسانية المؤكدة على حرية وحماية الصحافة والصحفيين، لاسيما في ظل تقاعس الاتحاد الدولي للصحفيين عن ممارسة دوره الحقيقي تجاه حماية الصحفيين الفلسطينيين الذين يقبع 20 صحفياً منهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي، فيما يلملم العشرات منهم جراحهم جراء الاستهداف الإسرائيلي، وقضى بعضهم نحبه برصاص وقذائف الاحتلال الإسرائيلي.

وجدد، مطالبته للمنظمات الحقوقية والاتحادات الصحفية بضرورة لجم تغول سلطات الاحتلال الإسرائيلي على الصحفيين الفلسطينيين، ويطالب بضرورة سحب عضوية الاحتلال الإسرائيلي من الاتحاد الدولي للصحفيين في ظل تخلفه عن الالتزام بحماية حرية الصحافة في الأراضي الفلسطينية المحتلة. 

وأشار، إلى أنّ انتهاكات الاحتلال المتواصلة أوهى من أن تنال من إرادة وعزيمة فرسان الإعلام الفلسطيني، وأن الرسالة الفلسطينية ستبقى حاضرة، وأن الرواية الوطنية ستبقى تفضح أكاذيب الاحتلال الإسرائيلي المعادي للإنسانية.