البابا فرنسيس يندد بالعنصرية والعنف في أميركا

تابعنا على:   20:31 2020-06-03

أمد/ وكالات: عقب البابا فرنسيس، يوم الأربعاء، حول الاضطرابات التي تشهدها الولايات المتحدة، قائلا إنه لا يمكن لأحد أن يغض الطرف عن العنصرية والإقصاء، لكنه ندد بالعنف بوصفه تدميرا ذاتيا، وهزيمة ذاتية.

ودعا البابا، خلال حديثه الأسبوعي، إلى تحقيق المصالحة الوطنية والسلام، واصفاً مقتل جورج فلويد، الأميركي من أصل إفريقي الذي قضى اختناقا لدى توقيفه من قبل الشرطة في منيابوليس، بأنه مأساوي.

وقال، إنه يصلي من أجله، ومن أجل جميع من لاقوا حتفهم نتيجة لخطيئة العنصرية.

واعتبر البابا فرنسيس أن أي شكل من أشكال العنصرية غير مقبول، منددًا في الوقت نفسه بأعمال العنف خلال التظاهرات التي تلت مقتل فلويد.

وأشار إلى أنه لا مكسب من ردود الفعل العنيفة التي جرت في الأيام الماضية في الولايات المتحدة ضمن الاحتجاجات على عنف الشرطة الأميركية.