حظر تجوّل في عدد من الولايات الأمريكية ...و"انتفاضة فلويد" مستمرة - فيديو

تابعنا على:   07:21 2020-05-31

أمد/ واشنطن – وكالات: باتت لوس أنجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا من بين مدن أمريكية عدّة أُعلِن فيها حظر للتجوّل السبت في محاولة لوقف الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في أنحاء الولايات المتحدة.

كما فُرض حظر تجوّل ليلي في ولاية كنتاكي، بما في ذلك في لويزفيل، في وقت تشهد البلاد احتجاجات عنيفة وأعمال شغب عقب مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد بعدما قام شرطيّ بطرحه أرضاً وتثبيته لدقائق عدّة بينما كان يضغط بركبته على رقبته حتّى لفظ أنفاسه.

وأعلنت عمدة ولاية شيكاجو الأمريكية، لوري لايتفوت حظر التجول ابتداء من الساعة 9 مساء بتوقيت واشنطن وحتى الساعة 6 من صباح اليوم التالي، وذلك حتى إشعار آخر، على خلفية اشتعال المظاهرات الغاضبة من مقتل المواطن الأمريكي ذو الأصول الأفريقية، جورج فلويد، المقتول على يد ضابط شرطة أبيض.

وبحسب "سي إن إن"، قالت لايتفوت في مؤتمر صحفي إنها كانت تشاهد "مأساة تتكشف" في المدينة، وأن "ما بدأ كاحتجاج سلمي تحول إلى سلوك إجرامي".

واستدعت 10 ولايات أمريكية قوات الحرس الوطني، لمنع التظاهرات الشعبية التي تشهدها أكثر من 30 مدينة أمريكية احتجاجا على مقتل مواطن أسود على يد ضباط شرطة.

ومن جهة أخرى،

أكد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، يوم الأحد أن أعمال العنف فى البلاد يقوم بها "لصوص فوضويون"، مشددا على أنه لن يسمح للحشود الغاضبة بالسيطرة علينا حماية جوهرة تاج الديمقراطية الأمريكية وهو الأمان وتطبيق القانون.

وفيما علق ترامب، على الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة الامريكية حالياً، بسبب وفاة شخص من أصحاب البشرة السمراء على يد شرطى في مدينة مينيابوليس منذ أيام.

ونشر ترامب تغريدة عبر حسابه الشخصي بتويتر، يعلق فيها على الاحتجاجات قائلاً إن 80 % من المتظاهرين في مدينة مينيابوليس، من خارج الولاية، ويضرون بالأعمال الصغيرة التابعة لأصحاب البشرة السمراء، بينما مجتمع المدينة الحقيقي يعملون بجد من أجل السلام والمساواة".

وعلى جانب آخر، قالت وكالة التحقيقات الجنائية فى مينيابوليس إن ديريك شوفين، الشرطى المتهم بقتل جورج فلويد ، محتجز فى سجن خارج المقاطعة حيث تم اعتقاله بسبب التهديدات الموجهة إلى مكتب مأمور المقاطعة.