وزير خارجية إيطاليا "دي مايو": لن نقبل بالتعامل معنا كــ "مستعمرة الجذام"

تابعنا على:   17:00 2020-05-30

أمد/ روما: قال وزير الخارجية الإيطالي لويجى دي مايو، يوم السبت، إن إيطاليا لن يتم التعامل معها على أنها "مستعمرة الجذام"، وذلك مع دراسة بعض الدول الأوروبية إغلاق أبوابها في وجه الزائرين من الدول الأكثر تضرراً، من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأشار دي مايو في منشور عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" -حسب ما نقلته صحيفة "ذا هيل" الأمريكية- إلى أن روما "لن تقبل القوائم السوداء"، معلناً عن سلسلة من الاجتماعات الثنائية في روما وخارجها لإثبات موقف إيطاليا.

وأضاف دي مايو: "إذا اعتقد أي شخص أنه يمكنه معاملتنا كمستعمرة الجذام، فإننا لن نتحمل ذلك".

جدير بالذكر أن إيطاليا، شهدت ثالث أعلى حصيلة وفيات في العالم من فيروس كورونا المستجد بأكثر من 33 ألف حالة وفاة.

وتستعد إيطاليا لإعادة السياحة إلى البلاد في 15 يونيو المقبل، ورغم وعد دي مايو بأن روما سترحب بكل الزائرين إلا أن بعض الدول الأوروبية التي تنوي فتح باب السياحة خلال الفترة المقبلة، ستسمح فقط لسياح بعض الدول بالدخول مثل اليونان التي أعلنت أنها ستبدأ في استقبال السياح من 29 دولة فقط، مُستثنى منهم الأسبان والبريطانيين والإيطاليين.