السودان يستدعي سفير إثيوبيا احتجاجاً على خرق الحدود

تابعنا على:   16:53 2020-05-30

أمد/ الخرطوم: استدعت الحكومة السودانية، يوم السبت، سفير إثيوبيا لديها احتجاجا على خرق الحدود عند منطقة "الفشقة".

واخترق مسلحين من  إثيوبيا الحدود السودانية الإثيوبية في ولاية القضارف، صباح الخميس الماضي، مما أدى إلى حدوث توتر، حيث توغلت واعتدت على المشاريع الزراعية بمنطقة بركة نوريت وقرية الفرسان، كما اشتبكت مع قوة عسكرية سودانية في معسكر بركة نورين.

ونتيجة للهجوم، لقي قائد القوة السودانية، النقيب كرم الدين، مصرعه في المستشفى متأثرا بجراحه، كما جرح عدد من العسكريين والمدنيين.

ووصلت إلى المنطقة تعزيزات على وجه السرعة، وتم مطاردة والتصدي للميليشيات الإثيوبية إلى ما رواء الحدود المشتركة، وفق "وكالة السودان للأنباء".

في السياق ذاته، أعلن الجيش السوداني، عودة الهدوء إلى المنطقة الحدودية المشتركة مع إثيوبيا، مؤكدا في الوقت ذاته أن القوات السودانية الموجودة على الحدود متمركزة في مواقعها، بانتظار أي تعليمات قد تصدر من القيادة العليا.

وقال المتحدث باسم الجيش السوداني، العميد عامر محمد الحسن، في تصريحات مع صحيفة "الشرق الأوسط"، إن "الأوضاع هادئة على حدود البلدين لليوم الثاني"، موضحا أن "هناك اتصالات قديمة بين قادة القوات الميدانية التابعة للبلدين، أفلحت في تهدئة الأوضاع على جانبي الحدود، وأن هذه الاتصالات قديمة، الغرض منها حفظ الحدود وأمنها".

 

كلمات دلالية

اخر الأخبار