روسيا تعتزم توسيع قواعدها العسكرية في سوريا

تابعنا على:   23:53 2020-05-29

أمد/ موسكو - وكالات: أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزارتي الدفاع والشؤون الخارجية بالتفاوض مع سوريا بشأن نقل المزيد من العقارات والمناطق البحرية للجيش الروسي.

ووافق بوتين، في المرسوم المنشور على موقع  البوابة الرسمية للمعلومات القانونية، يوم الجمعة، على اقتراح الحكومة الروسية بشأن التوقيع على البروتوكول رقم 1 بشأن "تسليم ممتلكات غير منقولة ومناطق بحرية إضافية" للاتفاقية المبرمة في أغسطس/آب 2015، بين موسكو ودمشق بشأن نشر مجموعة من سلاح الجو الروسي في سوريا.

وأوكل المرسوم إلى وزارة الدفاع بالتعاون مع وزارة الخارجية "إجراء مفاوضات مع الجانب السوري، والتوقيع عليه لدى التوصل إلى اتفاق بين الجانبين نيابة عن روسيا الاتحادية".

ويسمح المرسوم للوزارتين بإدخال "تغييرات لا تحمل طابعا مبدئيا" في مسودة البروتوكول التي صادقت عليها الحكومة الروسية.

في عام 2017، وقعت روسيا وسوريا اتفاقية أخرى لمدة 49 عامًا ويتم تجديدها تلقائيًا لمدة 25 عامًا أخرى، وبموجبها تكون قاعدة طرطوس مقرا لما يصل إلى 11 سفينة روسية، بما في ذلك تلك المجهزة بمحطات الطاقة النووية، كما تم التخطيط لتوسيع قدرات إصلاح السفن للقاعدة.