موقع فرنسي: أجهزة الأمن الإسرائيلية حذرت نتنياهو من مخاطر خطة الضم وأثره على العلاقات مع الأردن

تابعنا على:   07:48 2020-05-28

أمد/ باريس: أفاد موقع "إنتيليجنس أونلاين" الفرنسي المتخصص في الشؤون الأمنية، بأن الأمن العام (الشاباك) وهيئة الاستخبارات العسكرية في إسرائيل، أبديا تحفظات شديدة على خطة ضم أراض في الضفة. حسب قناة "كان" العبرية الرسمية.

وذكر الموقع، أن هذين الجهازين أبلغا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الجيش بيني غانتس، بأن تطبيق الخطة من شأنه تصعيد العنف في الضفة الغربية وقطاع غزة، وحتى في الأردن.

وأضاف، أن تقييمات الشاباك تشير إلى أنه في حوالي نصف العمليات التي أفضت إلى إحباط مخططات عمليات، استعان رجال الجهاز بنظرائهم الفلسطينيين.

كما يخشى الشاباك من أن يؤدي تطبيق خطة الضم إلى وقف العمل باتفاقيات التعاون مع دائرة المخابرات العامة الأردنية.

وكان نتنياهو قد أعلن عن خط لضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية لإسرائيل.

وردا على ذلك أعلنت السلطة الفلسطينية أنها في حل من جميع الاتفاقات مع إسرائيل، بما فيها اتفاق أوسلو والاتفاق الأمني، كما دانت العديد من الدول خطة نتنياهو، محذرة من عواقب وخيمة.

اخر الأخبار