جمعية "حفظ النعمة": نعزز التكافل والتواصل المجتمعي عبر مد يد العون للأسر المتعففة

تابعنا على:   19:13 2020-05-27

أمد/ طولكرم: اختتمت جمعية حفظ النعمة في محافظة طولكرم، حملة إفطار الصائم لشهر رمضان هذا العام، التي تضمنت برنامجاً شاملاً من الأنشطة والفعاليات الخيرية التي تهدف إلى دعم الاسر المتعففة والمنكشفة خلال جائحة كورونا.

فقد عملت الجمعية في هذه الفترة بظروف قاسية بسبب ما ألمت به جائحة كورونا بالاقتصاد الفلسطيني وإغلاق المطاعم التي كانت ركيزة عمل الجمعية في الاعوام السابقة، ولكن بهمة المؤسسين والمتطوعين للجمعية واهل الخير والداعمين استطعنا ان نمد يد العون للاسر المتعففة لنعزز التكافل الاجتماعي الذي هو قيمة اصيلة متجذرة في ابناء شعبنا الفلسطيني.

وتم خلال شهر رمضان المبارك، توزيع 320 طرد مواد تموينية، و 2900 كيلو خبز، و 4230 وجبة طعام، و 310 طرود طبية، و 110 كيلو حلو العيد، و 470 وجبة ماء وتمر، و 28 طرد لوازم اطفال، وتم كسوة 55 شخص بملابس العيد، و تم تأمين 45 علبة دواء ، حيث شمل التوزيع كل من مدينة طولكرم وضواحيها ومخيم نور شمس ومخيم طولكرم وبلدة علار وبلدة دير الغصون وبلدة بلعا.

كما اعتنت الجمعية بالبعد الإنساني للعديد من الفئات المجتمعية التي تحتاج للدعم والمساندة، وذلك من خلال التعاون مع جمعيات تقدم الرعاية لفئات مختلفة من المجتمع مثل الأيتام والمسنين، وتقديم الدعم لهم.

وقامت الجمعية بتوزيع المياه والتمر على جوانب الطرق الرئيسية المؤدية الى قرى محافظة طولكرم، لضمان حصول الجميع على الطعام والماء وتناول الإفطار مع حلول موعد الإفطار.

واختتم أحمد الدرك أحد مؤسسي الجمعية، قائلاً: "أشعر بسرور بالغ لرؤية قيم اجدادنا تتجسد على أرض الواقع خلال الشهر الفضيل وفي أوقات المحن التي تمر على شعبنا، كما أشكر زملائي مؤسسي الجمعية والمتطوعين والداعمين الذين شاركوا في الحملة هذا العام وأعتز بمساهماتهم فهم كرّسوا أوقاتهم واموالهم وسياراتهم وجهودهم للعمل التطوعي وخدمة المجتمع، فنحن نهدف من خلال هذه المبادرات إلى تجسيد قيم العطاء والتكافل والمحبة التي يتميز بها شعبنا الفلسطيني، والتأكيد على التزامنا بالمسؤولية الاجتماعية وخدمة أفراد المجتمع".

اخر الأخبار