جبهة التحرير تنعى عضو لجنتها المركزية "طلال صيام"

تابعنا على:   16:22 2020-05-27

أمد/ غزة: نعت جبهة التحرير الفلسطينية، ممثلة بأمينها العام د. واصل أبو يوسف وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكوادر وأعضاء الجبهة، إلى أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات عضو لجنتها المركزية وعضو قيادة قطاع غزة طلال عمر محمود صيام "أبو عادل" الذى وافته المنية يوم الثلاثاء الموافق 26/5/2020، في مدينة غزة إثر مرض عضال لم يمهله طويلا عن عمر ناهز 63 عاماً قضاها.

ولد الراحل في مخيم الشاطئ في 31/ 3/ 1957 لأسرة مناضلة هاجرت من بلدتها عسقلان " الجورة " في العام 1948، وتربى على حب فلسطين ومقارعة جيش الاحتلال إبان الانتفاضة الأولى، وكان مثابراً ومحباً للعلم، حيث تدرج في التعليم حتى تخرج من الجامعة والتحق في صفوف الجبهة عام 1994 بعد قدوم منظمة التحرير إلى أرض الوطن وإنشاء السلطة الفلسطينية.

وكان فقيدنا مثالاً للأخلاق الحميدة والسلوكيات القويمة ومن أهل الصلاح والتقوى والتفاني في العمل الاجتماعي و السياسي والتنظيمي، وكان دائم الخدمة لأبناء شعبه سواء من خلال عمله عندما كان موظفا في هيئة التوجيه السياسي والوطني، أو من خلال عضويته في قيادة الجبهة على مر أكثر من ربع قرن.

وشيع جثمانه إلى مثواه الأخير صباح يوم الأربعاء، في مقبرة الفالوجة بمدينة جباليا في موكب جنائزي مهيب.

وتقدم الأمين العام للجبهة واصل أبو يوسف، وعضو المكتب السياسي للجبهة ومسئولها في قطاع غزة عدنان غريب، وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادات وكوادر وأعضاء الجبهة في الوطن والشتات بأحر التعازي والمواساة لأل صيام، سائلين المولي عزوجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.