البيت الأبيض يحذر الصين: هونغ كونغ قد تخسر دورها المالي الدولي

تابعنا على:   23:11 2020-05-26

أمد/ واشنطن – أ ف ب: نبه البيت الأبيض الثلاثاء، الى أن هونغ كونغ قد تخسر موقعها كمركز مالي دولي، إذا فرضت الصين في المدينة مشروعها للأمن القومي المثير للجدل، وحرمتها تاليا من حكمها الذاتي.

وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية كايلي ماكيناني، إن "من الصعوبة تصور كيف يمكن لهونغ كونغ أن تبقى عاصمة مالية إذا سيطرت الصين" على المستعمرة البريطانية السابقة، مؤكدة أن هذا التحذير صادر من الرئيس دونالد ترامب نفسه في ضوء "استيائه" من مشروع بكين.

وناقش البرلمان الصيني الأسبوع الفائت، وينوي التصويت هذا الأسبوع، على مشروع قانون حول "الأمن القومي" في هونغ كونغ، اعتبر إلى حد بعيد سبيلا لتجاوز الحكم شبه الذاتي الذي تتمتع به المستعمرة البريطانية السابقة منذ إعادتها إلى الصين العام 1997.

وسبق أن توعدت ادارة ترامب بحرمان هونغ كونغ الوضع التجاري المميز الذي تمنحه واشنطن للمدينة.

وبفضل مكانتها المالية الدولية واحترام الحريات الأساسية لمواطنيها، فإن هونغ كونغ قادرة على منافسة لندن أو نيويورك.