إصابات كورونا" تتخطى الـ5 مليون والوفيات (346188) حالة وأوروبا الأكثر تضرراً

تابعنا على:   23:00 2020-05-26

أمد/ عواصم- وكالات: تخطت إصابات كورونا في العالم حاجز الـ5 مليون إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات (346188) حالة وفاة، وكانت أوروبا الأكثر تضرراً من الفايروس.

وأحصي "كورونا" ما لا يقل عن 5505307 إصابة، خصوصا في أوروبا، القارة الأكثر تضررا من الوباء مع أكثر من مليوني إصابة، والولايات المتحدة بنحو 1.6 مليون إصابة، فيما تضاعف عدد الإصابات المعلنة في العالم خلال شهر، وسجلت أكثر من مليون إصابة بـ"كوفيد 19" خلال الأيام الـ11 الأخيرة.

دولياً.. الصحة العالمية

قال مسؤولون في بيان صحفي، يوم الثلاثاء، إن منظمة الصحة العالمية تعتبر الأمريكتين البؤرة الجديدة لجائحة فيروس كورونا، وإن الوقت لم يحن لتخفيف القيود من جانب دولهما.

وقالت كاريسا إتيان مديرة منظمة الصحة العالمية للأمريكتين ومديرة منظمة الصحة للبلدان الأمريكية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة إن التفشي يتسارع في دول مثل البرازيل التي سجلت في الأسبوع الماضي أكبر عدد من الوفيات في العالم لفترة سبعة أيام منذ بدء تفشي فيروس كورونا.

ومن ناحية أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية الثلاثاء إن فريقا مختصا بالسلامة سيراجع البيانات حول عقار هيدروكسي كلوروكين بحلول الشهر القادم، وذلك بعد يوم واحد من استناد مسؤولين إلى مخاوف تتعلق بالأمان دفعتهم إلى وقف استخدام علاج الملاريا فى تجربة عالمية على مرضى فيروس كورونا المستجد.

وأوقفت المنظمة استخدام العقار في تجربتها التي تشمل بلدانا عديدة، بعد دراسة نشرتها مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية، توصلت إلى أن عينة المرضى الذين تم علاجهم بهيدروكسي كلوروكين زادت فيها معدلات الوفاة وعدم انتظام ضربات القلب.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت الاثنين، من أن الدول التي تشهد تراجعا في الإصابات بفيروس كورونا، لا تزال تواجه خطر "ذروة ثانية فورية" إذا أوقفت إجراءات وقف تفشى المرض، بشكل أسرع مما يلزم.

وقال رئيس حالات الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، الدكتور مايك رايان، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، إن العالم لا يزال في منتصف الموجة الأولى من التفشي.

وأشار إلى أنه في الوقت الذي تنخفض فيه الإصابات في دول كثيرة، فإن الأعداد تتحرك باتجاه الصعود في أميركا الوسطى والجنوبية، وجنوب آسيا، وأفريقيا.

وأضاف رايان أن الأوبئة غالباً ما تأتي على موجات، وهو ما يعني أن موجات التفشي قد تعود في وقت لاحق هذا العام في الأماكن التي هدأت فيها الموجة الأولى.

وهناك أيضا احتمال بأن تتزايد معدلات الإصابة مرة أخرى بوتيرة أسرع في حالة رفع التدابير الرامية لوقف الموجة الأولى في وقت أبكر مما يلزم.

وقال "عندما نتحدث عن موجة ثانية فإن ما نقصده في أغلب الأحيان أنه سيكون هناك موجة أولى قائمة بذاتها من المرض، ثم يعود (المرض) بعد أشهر. وقد تكون هذه حقيقة واقعة في بلدان كثيرة في فترة تقاس بالأشهر"، وفق ما نقلت "رويترز".

الصين..

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين، اليوم الثلاثاء، عدم تسجيل أي حالات وفاة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأكدت، إصابة 7 حالات وافدة من الخارج ما رفع إجمالي المصابين إلى 82992 في حين ظل عدد الوفيات دون تغيير عند 4634.

روسيا..

 رجح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن تكون بلاده قد تجاوزت ذروة تفشي فيروس كورونا "كوفيد - 19"، استناد إلى آراء الخبراء في هذا المجال.

وقال بوتين، خلال اجتماع افتراضي اليوم، "في الواقع، لقد تجاوزنا - وفقا لآراء الخبراء - ذروة تفشي المرض"، مشيرا إلى جهود موسكو في مواجهة الوباء بالتعاون مع شركائها حول العالم.

وكان علماء مختبر "لوس ألاموس" الوطني الأمريكي، رجحوا يوم الإثنين، احتمال تجاوز روسيا لذروة وباء فيروس كورونا بنسبة 67 في المئة ، كما أعلنت السيدة تاتيانا غوليكوفا نائب رئيس الوزراء الروسي، يوم الجمعة الماضي، أن الوضع بخصوص الفيروس في روسيا يعطي سببا للقول بأن مرحلة الاستقرار قد بدأت في البلاد.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات الروسية عن تسجيل 8915 إصابة و174 حالة وفاة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية.

أسبانيا..

أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء الحداد الرسمي لمدة عشرة أيام ابتداء من يوم غد الأربعاء تخليدا لذكرى ضحايا فيروس "كوفيد_19" الذي أودى حتى تاريخ اليوم بحياة حوالي 30 ألف شخص.

وقال رئيس الوزراء الإسباني الاشتراكي بيدرو سانشيز في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر "الحداد الرسمي على ذكرى ضحايا كوفيد 19 يبدأ غدًا في بلدنا".

بريطانيا..

أعلن وزير الدولة لشؤون إسكتلندا دوغلاس روس استقالته من حكومة بوريس جونسون، على خلفية تشكيكه بتبريرات مستشار رئيس الحكومة دومينيك كامينغز الذي خرق تدابير العزل التي كانت مفروضة على البريطانيين. ومن جهته، دافع جونسون عن مستشاره المقرب منه، معربا عن أسفه "للإرباك" و"الغضب" الذي أثاره.

في إطار تداعيات فيروس كورونا المستجد، دفعت حكومة بوريس جونسون أول ضريبة سياسية باستقالة وزير فيها على خلفية تشكيكه بتبريرات مستشار رئيس الحكومة دومينيك كامينغز الذي خرق تدابير العزل التي كانت مفروضة على البريطانيين.

ويواجه رئيس الوزراء البريطاني الذي تعرّض لانتقادات لإدارته أزمة الوباء، صعوبات في طي صفحة القضية التي تسبب بها مستشاره النافذ والمثير للجدل.

وكتب وزير الدولة لشؤون إسكتلندا دوغلاس روس في تغريدة "سكان من دائرتي لم يتمكنوا من وداع أقربائهم: عائلات لم تتمكن من تشارك الحزن (على وفاة قريب)، ناس لم يتمكنوا من زيارة أقربائهم المرضى لأنهم كانوا يتبعون توصيات الحكومة".

وتابع "لا يمكنني بنية طيبة أن أقول لهم إنهم كانوا جميعاً مخطئين وإن مستشاراً للحكومة كان على حق".

أندونيسيا..

سجلت إندونيسيا تسجل 415 إصابة جديدة بفيروس كورونا و 72 وفاة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

ألمانيا..

ذكرت وسائل إعلام ألمانية أن برلين تعتزم تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي اعتبارا من 29 يونيو المقبل، قبل الموعد المخطط سلفا بأسبوع، ورفع التحذير من السفر إلى31 دولة أوروبية اعتبارا من منتصف يونيو.

الهند..

سجلت الهند، 6535 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مما يرفع إجمالي الاصابات تتجاوز 145 ألف إصابة، كما سجلت 146 حالة وفاة ليصبح إجمالي الوفيات 4167.

سنغافورة..

وزارة الصحة في سنغافورة تسجل 383 إصابة جديدة بكورونا، مما رفع عدد الإصابات في البلاد إلى 32343.

كوريا الجنوبية..

سجلت كوريا الجنوبية 19 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، معظمها من منطقة سول ذات الكثافة السكانية العالية، حيث يعتقد المسؤولون أن الإصابات مرتبطة بنواد ليلية، وأماكن ترفيه أخرى.

الفلبين..

أعلنت وزارة الصحة الفلبينية تسجيل 13 وفاة جديدة بفيروس كورونا و350 إصابة، في أكبر زيادة يومية في الحالات في سبعة أسابيع. وقالت الوزارة إن إجمالي عدد الإصابات بلغ 14669 ووصل عدد الوفيات إلى 886

تشيلي..

سجلت تشيلي عددا قياسيا في إصابات فيروس كورونا المستجد، بلغ 4895 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، بينها إصابتان لوزيرين في حكومة الرئيس سيباستيان بينييرا.

إسرائيل..

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء يوم الثلاثاء، ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19) واستقرار عدد حالات الوفاة في إسرائيل.

وقالت الوزارة في بيان لها، إنه تم تسجيل 23 إصابة جديدة بفيروس كورونا مُنذ مساء أمس، ليرتفع عدد المصابين إلى 16.757، من بينهم 37 بحالة خطيرة، و33 على أجهزة التنفس الاصطناعي، و 36 بحالة متوسطة.

وأشارت الصحة الإسرائيلية إلى أن 14.457 تماثلوا للشفاء فيما بقيت الحالات النشطة عند 2019 حالة، بينما توقف عدد الوفيات عند 281 حالة.

عربياً.. فلسطين

 قالت وزيرة الصحة في حكومة رام الله مي الكيلة، إن التسهيلات الأخيرة التي أعلن عنها رئيس الوزراء، لإعادة الحياة إلى طبيعتها بالتدريج كانت وفق توصيات اللجان ذات العلاقة، والتي رافقتنا في معظم اجتماعاتنا وبحثنا معها كل الإجراءات.

‎وأكدت الكيلة في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن الإجراءات التي اتخذتها دولة فلسطين منذ البدء في مواجهة تفشي فيروس "كورونا"، كانت ثمرة تعاون وثيق مع منظمة الصحة العالمية والالتزام بمعاييرها، سواء فيما يخص إجراءات فحص المرضى، او الحجر، او بروتوكولات الصحة العامة.

ونفت ما تم تداوله من بيان منسوب لمنظمة الصحة العالمية، نشر اليوم، حول ان إجراءات التخفيف التي اعلنت عنها الحكومة الفلسطينية قد جاءت مفاجئة ودون التنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

وتابعت الوزيرة: مع انحسار الفيروس، وهبوط منحنى الإصابات، أوصينا بتخفيف الإجراءات، والتسهيل على الناس، وعودة الحياة لطبيعتها بحذر، ووفقا لبروتوكولات السلامة العامة التي طورناها بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية.

وأعيد فتح كنيسة المهد في بيت لحم أمام الزوار بعد حوالى ثلاثة أشهر من الإغلاق ضمن إجراءات فيروس كورونا المستجد، في وقت بدأت الحكومة الفلسطينية في رفع القيود مع الانحسار النسبي للفيروس.

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، إن حصيلة الوفيات بفيروس "كورونا" بين أبناء جاليتنا حول العالم ارتفعت إلى 97، والإصابات إلى 1605، تماثل منهم 789 للشفاء.

وأوضحت الخارجية في تقريرها اليومي، أن سفارة دولة فلسطين لدى الكويت أفادت بتسجيل حالة وفاة جديدة في صفوف الجالية للمواطن مريد أحمد أمين بسيسو (74 عاما)، بسبب فيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات الى 3، وتسجل اصابة جديدة بالفيروس ليرتفع عدد الاصابات الى 17، كذلك تم تسجيل حالة شفاء واحدة ليرتفع عدد حالات الشفاء الى 10.

وأشارت إلى ان فريق العمل المختص بمتابعة اوضاع الجالية في الولايات المتحدة الاميركية، أكد أنه لم يتم تسجيل اية اصابة او وفاة جديدة في صفوف الجالية لليوم الثاني على التوالي، ليبقى عدد الاصابات 772، وعدد الوفيات 52، وانه تم تسجيل حالة شفاء واحدة ليرتفع عدد حالات الشفاء الى 277.

فيما أكد فريق العمل المصغر انه لم تسجل اية اصابة او حالة وفاة جديدة في صفوف جاليتنا حول العالم ما عدا حالة الوفاة والاصابة في دولة الكويت.

غزة.. أعلنت صحة حماس في قطاع غزة، يوم الثلاثاء، عن تسجيل اصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في القطاع.

وبيّنت الصحة، في تقريرها اليومي، أنه تم تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا في غزة، ليرتفع العدد الاجمالي إلى 58 حالة منذ مارس الماضي،  موضحة ان عدد الحالات النشطة الموجبة 39 حالة، فيما بلغت عدد حالات الشفاء 18 حالة، وحالة وفاة واحدة فقط.

واوضحت، أنه تم إجراء 381 عينة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، مؤكدة أن الاصابات الثلاثة التي تم تسجليها، هي من بين المحجورين في مراكز الحجر الصحي أيضاً.

وأشارت إلى تعافي 18 حالة من بين اجمالي الاصابات بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن 39 إصابة لا زالت تحت العلاج بمستشفى العزل في معبر رفح البري، وحالة وفاة واحدة.

ونوهت إلى ان اجمالي عدد العينات التي تم فحصها للحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس 205,9 عينة، منها 147,9 عينة سلبية و 58 عينة إيجابية.

الأردن..

 سُجِّلت في الأردن اليوم الثلاثاء، سبع حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ،  ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 718 إصابة، وذلك وفق موجز إعلامي حول الفيروس صدر عن رئاسة الوزراء ووزارة الصحة.

وتوزعت الإصابات الجديدة، على 3 حالات لسائقي شاحنات أردنيين قادمين عبر حدود العمري، و 3 حالات لمخالطي سائق شاحنة من منطقة القويسمة في عمّان، وحالة واحدة لمخالط مصاب في محافظة جرش.

وسُجّلت 9 حالات شفاء، اليوم الثلاثاء، 3 منها في مستشفى الأمير حمزة في عمّان، و4 في مستشفى الملك المؤسّس عبد الله الجامعي، وحالتان اثنتان في مستشفى الملكة علياء العسكري، ليصل إجمالي عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 488.

قطر..

حذرت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء، من ثغرة أمنية في تطبيق تعقب المواطنين الإلزامي في قطر للوقاية من فيروس كورونا المستجد، تجعل معلومات حساسة لأكثر من مليون مستخدم عرضة لخطر الاختراق.

والثغرة، التي تم إصلاحها الجمعة بعد أن كشفتها منظمة العفو الخميس، تمكّن القراصنة من الاستيلاء على أرقام وهويات المستخدمين وأماكنهم ووضعهم الصحي.

والمخاوف المتعلقة بالخصوصية بشأن التطبيق الذي أصبح تحميله على الهاتف إلزاميا منذ الجمعة تحت طائلة السجن، أثارت ردود فعل ساخطة ودفعت المسؤولين إلى تقديم تطمينات وتنازلات.

وانتقد المستخدمون والخبراء على حد سواء مجموعة الشروط المطلوبة لتثبيت التطبيق على الهاتف، بما في ذلك إتاحة الوصول إلى معرض الصور والفيديو على أجهزة أندرويد، بالإضافة إلى السماح للبرنامج بإجراء مكالمات هاتفية.

ورغم الإصرار على أن هذه الشروط ضرورية لعمل البرنامج، قال مسؤولون إنهم سيعالجون المخاوف المتعلقة بالخصوصية وأصدروا تحديثا للبرنامج خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت المنظمة في بيان "تمكن المختبر الأمني التابع لمنظمة العفو الدولية من الوصول إلى معلومات حساسة، تشمل أسماء الأشخاص وحالتهم الصحية وإحداثيات نظام تحديد المواقع العالمي +جي بي إس+ الخاصة بأماكن حجرهم، وذلك لافتقار الخادم المركزي للتدابير الأمنية لحماية هذه البيانات".

مصر..

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، اليوم الثلاثاء، تسجيل 789 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" المستجد و14 حالة وفاة، مقابل 702 إصابة و19 وفاة أمس الاثنين.

وقال خالد مجاهد المتحدث باسم الوزارة إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس "كورونا" المستجد حتى اليوم بلغ 18756 حالة من ضمنهم 797 حالة وفاة.

وأضاف أن إجمالي عدد المتعافين من الفيروس وصل إلى 5027 حتى اليوم في حين كان 4900 حتى أمس.

وقال المتحدث إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معملياً من إيجابية إلى سلبية ارتفع إلى 5606 من ضمنهم المتعافون البالغ عددهم 5027.

وأبدت مصر الأسبوع الماضي مؤشراً على توسيع نطاق فحوص الفيروس، إذ أعلنت أن جميع المستشفيات العامة البالغ عددها 320 في البلاد ستتيح الفحص لمن تظهر عليهم أعراض المرض.

وتطبق مصر إجراءات عزل عام منذ مارس (آذار) شملت إغلاق المدارس والجامعات والأندية الرياضية والمقاهي وأماكن التجمعات الكبيرة، كما تفرض حظر تجول جزئياً.

السعودية..

أعلنت السعودية تخفيف القيود المفروضة على الحركة والتنقل، ليسمح بالتجول في جميع مناطق المملكة، فيما عدا مكة المكرمة، ابتداء من الثلاثاء، بين الساعة السادسة صباحا والثالثة مساء، بعد أن كان حظر التجول شاملا على مدار 24 ساعة. 

السودان..

ال رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت إنه يتمتع بصحة جيدة، وذلك في أول ظهور له بعد رواج خبر إصابته بفيروس "كورونا" المستجد الأسبوع الماضي، وحث شعب بلاده على العمل للحد من انتشار الدعاية العاجزة و"كوفيد - 19".

بدوره، دعا المبعوث الخاص للهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا «الإيقاد» إلى جنوب السودان إلى وضع حد فوري لجميع أشكال العنف، بما في ذلك العنف القبلي حتى يتمكن الناس من الحصول على رعاية صحية آمنة ودون عوائق.

وظهر الرئيس سلفا كير لأول مرة خلال خطاب وجهه لشعب جنوب السودان بثه التلفزيون الحكومي، بعد أن كثرت الأنباء عن إصابته بفيروس "كورونا"، ونقله إلى العاصمة المصرية القاهرة لتلقي العلاج الأسبوع الماضي.

وقال، إنني بخير وصحة جيدة والذين ظلوا يروجون الإشاعات بموتي سيرحلون عن الدنيا قبل أن أموت فلا يمكن لأي شخص أن يهرب من الموت إذا جاء أجله"، مؤكداً أنه لن يغادر البلاد لتلقي العلاج.

وأضاف: "إذا توفي كل الشعب بفيروس كورونا فسأموت مع آخر فرد من هذا الشعب ولن أغادر البلاد وسيدفن جثماني في بلدي"، مشدداً على أنه لم يغادر البلاد لتلقي العلاج ولن يهرب منها بسبب جائحة "كورونا".

 وتابع، "أنا لا أحب اللجوء ولذلك لم أغادر هذا الوطن حتى في أحلك الظروف منذ الصغر وسأموت في هذا البلد وأنا أحد الذين قالوا إن جسدي سيدفن في جنوب السودان".

اخر الأخبار