‎نافية ما تم ترويجه.. الكيلة: تخفيف الإجراءات جرى بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة

تابعنا على:   15:59 2020-05-26

أمد/ رام الله: قالت وزيرة الصحة في حكومة رام الله: د. مي الكيلة، "إن رزمة التسهيلات الأخيرة التي أعلنها رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية لإعادة الحياة إلى طبيعتها بالتدريج، كانت وفق توصيات اللجان ذات العلاقة التي رافقتنا في معظم اجتماعاتنا، وبحثنا معها كل الإجراءات".

ونفت الكيلة، ما نشر لمنظمة الصحة العالمية، يوم الثلاثاء، حول أن اجراءات التخفيف التي أعلنت عنها الحكومة الفلسطينية، قد جاءت مفاجئة ودون التنسيق مع منظمة الصحة العالمية.

‎وأضافت الكيلة: "إن الإجراءات التي اتخذتها دولة فلسطين منذ البدء في مواجهة تفشي فيروس "كورونا" كانت ثمرة تعاون وثيق مع منظمة الصحة العالمية والالتزام بمعاييرها، سواء فيما يخص إجراءات فحص المرضى، أو الحجر، أو بروتوكولات الصحة العامة."

‎وتابعت: إنه "مع انحسار الجائحة وهبوط منحنى الإصابات، أوصينا بتقليل الإجراءات والتسهيل على الناس، والعودة للحياة الطبيعية بحذر ووفق بروتوكولات السلامة العامة التي طورناها بالتعاون مع منظمة الصحة العالم".