قلقيلية: لجنة الطوارئ تؤكد أهمية البقاء على أهبة الاستعداد لمواجهة فيروس "كورونا"

تابعنا على:   14:40 2020-05-26

أمد/ قلقيلية: أكدت لجنة الطوارئ في محافظة قلقيلية، خلال اجتماعها الدوري الذي ترأسه اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية  التفافها حول القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس، ورئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، على ما بذلوه من جهود في إعلان حالة الطوارئ مبكراً الأمر الذي كان له الأثر البالغ، في عدم تفشي فيروس كورونا.

ودعت اللجنة، إلى ضرورة التقيد بالبروتوكول الصحي الفلسطيني، وموائمة المنشآت التي عادت للعمل بعد حالة الطوارئ صحياً، للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.

وأكدت على رفضها ما صدر عن حكومة الاحتلال في موضوع الضم، مشددةً على الحقوق الثابتة لشعبنا والمتمثلة بالحرية والاستقلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وشارك في الاجتماع العميد حسام ابو حمدة نائب المحافظ، والعميد غازي بشارات قائد المنطقة،  و د. هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، وأمين سر اقليم حركة فتح محمود ولويل وممثلون عن القوى  الوطنية، وأعضاء لجنة الطوارئ من المؤسستين المدنية والأمنية.

ووجه رواجبة، التحية للمواطنين على التزامهم بالتعليمات، داعياً اياهم الى الحفاظ على اجراءات السلامة والوقاية، وشكر كافة اعضاء لجنة الطوارئ لما بذلوه من جهود منذ اعلان حالة الطوارئ، وأشار الى  التعاضد والتكامل هو ما ساد خلال فترة اعلان الطوارئ، خاصاً المؤسستين الامنية والطبية، بالشكر لجهدهم العالي وتفانيهم في العمل.

ونوه رواجبة، إلى أنه وبعد المؤتمر الصحفي لأشتية تم رفع حالة الطوارئ تدريجياً لكن هناك مسؤولية على الجميع للوقاية والالتزام بالإجراءات الصحية.

وأشار إلى أن هناك جهود على الجميع القيام بها، وأهمها أخذ الحيطة والحذر والالتزام بالتعليمات، مضيفةً: إننا "نراهن على وعي شعبنا وتفهمه لطبيعة المرحلة"، داعياً الى التوافق على برنامج وطني لمواجهة سياسات الاحتلال وفي مقدمتها سياسة الضم، الذي أعلن عنها رئيس حكومة الاحتلال مؤخراً.

وجرى خلال الاجتماع بحث قضايا تتعلق باليات المتابعة للواقع المعيشي، في ظل رفع حالة الطوارئ، وأهمية البقاء على أهبة الاستعداد لمواجهة فيروس كورونا.

اخر الأخبار