صحف غربية: حماس قلقة من "انقلاب تركي"

تابعنا على:   21:31 2020-05-25

أمد/ عواصم – وكالات: قالت مصادر سياسية في حركة حماس، إن أعضاءها المتواجدين في تركيا يشعرون بالقلق من تغيير أنقرة من التعامل السياسي معهم ومع الحركة. وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى تخوف عناصر حركة حماس من وضع تركيا للحركة تحت رقابة أكثر تشدداً وحذراً، كما أنها باتت ترصد عن كثب أنشطة حماس المتعددة في تركيا للتأكد من التزام الحركة بتعليمات الدولة.

وقال مصدر فلسطيني للصحيفة، إن الحركة أدركت مدى خطورة هذه الخطوات التركية، مشيرة إلى أن عناصر حماس تيقنوا من أن هذه الرقابة تهدف لإجبار حماس وعناصرها على التزام ما تفرضه عليهم الدولة التركية من شروط للبقاء في البلاد".

وتضيف الصحيفة، أن هناك الكثير من قيادات حماس المتواجدة في تركيا، يؤمنون بأن سياسات الحركة تسيء وتضر على المدى الطويل إلى تركيا، ومصالحها المالية والسياسية، الأمر الذي يدفع جهات تركية محددة لرقابة حماس ومتابعة أنشطتها، بل والمطالبة بطردها من تركيا إن تطلب الأمر.
بدورها تشير صحيفة "تايمز" البريطانية، إلى اعتقاد قيادات من حماس بأن السبب الرئيسي وراء التشديد على تحركات عناصر الحركة هو الضغوط الدولية المفروضة على تركيا، لطرد عناصر حماس من أراضيها في ظل الأنشطة التي يقوموا بها، والتي تعتبرها كثير من الجهات الدولية أنشطة معادية ومخالفة للقانون الدولي، بما فيها التخطيط للقيام بعمليات في قلب إسرائيل، أو الدعوة لتأجيج الخلافات مع الدول العربية، وانتقادها بسبب السياسات الخارجية التي تنتهجها.
يذكر أن صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية، نشرت في وقت سابق تقريراً في صفحتها الرئيسية أعده مراسلها في إسطنبول، وحمل عنوان "تركيا تسمح لحماس بالتخطيط لشن هجمات على إسرائيل".
وقال المراسل سانشيز، إن تركيا "تسمح لقادة من حركة حماس بالتخطيط لشن هجمات في إسرائيل من قلب إسطنبول بينما يلعب الرئيس رجب طيب أردوغان دور المضيف لقادة الحركة".
وأضاف سانشيز، أن "وثائق عن عمليات استجواب أجرتها الشرطة الإسرائيلية مع مشتبه بهم، كشفت أن قادة بارزين من حماس يستخدمون إسطنبول لشن هجمات في القدس والضفة الغربية المحتلة، بينها محاولة لاغتيال عمدة القدس مطلع العام الجاري".