مسئول أمني مصري: مقتل 40 \"تكفيريًا\" واعتقال 65 في سيناء خلال الـ24 ساعة الماضية

تابعنا على:   21:42 2014-07-27

\"\"

أمد/ القاهرة: أكد مصدر أمني مصري مسئول، اليوم الأحد، استمرار حملة الجيش الثاني العسكرية المكبرة على قرى رفح والشيخ زويد وجنوب العريش بشمال سيناء والتي أسفرت خلال الـ24 ساعة الماضية عن مقتل 40 واعتقال 65 من عناصر وصفها بـ\"التكفيرية\".
وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن الحملة العسكرية في سيناء أسفرت عن مقتل 40 تكفيريًا وضبط واعتقال 65 آخرين وتدمير عشرات المنازل والعشش والبيوت التي تستخدمها الجماعات المسلحة كقواعد للانطلاق واستهداف الجيش والشرطة في سيناء.
وأضاف أن العمليات العسكرية في سيناء التي بدأت قبل 48 ساعة مدعومة بالطائرات مستمرة ومتواصلة حتى القضاء على العناصر المسلحة.
كان مسلحون أطلقوا النار بكثافة، أول أمس الجمعة، على سيارة العميد محمد سلمى سواركة، من قوات الأمن المركزي (الشرطة) وبرفقته العميد عمرو فتحي من قيادات الجيش ما أدى إلى مقتلهما في الحال وإصابة أحد المدنيين ويدعى ياسر عربى أثناء مروره مصادفة على الطريق الدولي العريش رفح أثناء الحادث.
وأدى مقتل العميد شرطة محمد سلمى سواركة إلى إشاعة حالة من الغضب في الشارع السيناوي خاصة قبيلة السواركة التي ينتمى إليها.
ويعد العميد محمد السواركة ثالث شخصية بارزة يتم اغتيالها على أيدي الجماعات التكفيرية خلال أسبوع حيث سبق استهداف وقتل شيخين من كبار مشايخ قبيلة السواركة بسيناء ومن قبل تم استهداف وقتل أكثر من قيادة وشخصية من القبيلة التي تعد من أكبر قبائل سيناء.

اخر الأخبار