كوريا الجنوبية تسعى لاستخدام أدوات تشخيص جديدة لتحديد كورونا في حالات عاجلة

تابعنا على:   10:50 2020-05-25

أمد/ سيول: تسعى شركات كورية جنوبية للتكنولوجيا الحيوية، إلى نيل موافقة عاجلة، على استخدام أدوات تشخيص جديدة لتحديد كورونا في حالات الطوارئ، واستخدامها في مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها.

ومن المتوقع أن تستخدم كوريا الجنوبية في بداية يونيو المقبل، أدوات تشخيص فيروس كورونا المستجد التي تعطي النتيجة خلال أقل من ساعة لتظهر النتائج في يونيو القادم.

ومن المقرر أن تتلقى مراكز المكافحة والوقاية، هذه الطلبات في الفترة من 1 - 5 يونيو القادم.

وتستخدم البلاد، في الوقت الراهن، أدوات تشخيص كورونا التي تستغرق حوالي 6 ساعات لإعطاء نتائج مما يؤدي إلى صعوبات في استخدامها، عند حالات الطوارئ أو الولادة.

وتعتمد أدوات تشخيص الطوارئ الجديدة، على طريقة تضخيم كميات ضئيلة من تسلسلات الحمض النووي للفيروس، التي يكشف عنها اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل السائد حاليا أو PCR.

وقد حصلت شركة سيسون للمواد الحيوية الكورية الجنوبية، على الموافقة العاجلة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، على استخدام أدوات تشخيص كورونا التي تستغرق أقل من 15 دقيقة لتظهر النتائج، وتعد حاليا للحصول على الموافقة العاجلة على استخدامها في البلاد.

وقال مسؤول في وزارة سلامة الغذاء والدواء الكورية الجنوبية، إن الوزارة تعتزم مراجعة الطلبات بأسرع ما يمكن، وأضاف أنه قد تصدر الموافقة خلال الشهر القادم إذا لبت أدوات التشخيص المؤهلات المطلوبة.

اخر الأخبار