السفيرة "أبو حصيرة" تقدم أوراق اعتمادها لوزير الخارجية الكندي

تابعنا على:   19:47 2020-05-24

أمد/ أوتاوا: قدمت هالة أبو حصيرة، سفيرة فلسطين أوراق اعتمادها لوزير الخارجية الكندي جون فيليب شامبين، بصفتها رئيس المفوضية الفلسطينية العامة لدى كندا، في لقاء افتراضي  بسبب الإجراءات الوقائية.

وأعربت "أبو حصيرة"،  عن اعتزازها بثقة الرئيس محمود عباس وثقة وزير الخارجية لهذا التعيين، ورغبتها بالعمل مع الحكومة الكندية من أجل تدعيم وتطوير العلاقات الثنائية بين فلسطين وكندا وبين الشعبين. وشكرت كندا على دعمها لفلسطين عبر منظمات الأمم المتحدة المختلفة.

ووضعت أبو حصيرة الوزير في صورة ما قامت به الحكومة بتوجيهات من الرئيس لاستباق واحتواء انتشار فيروس كورونا من إعلان حالة الطوارئ، وفي صورة العجز المالي بموازنة الحكومة وقرارها العمل في إطار موازنة طوارئ، وفي صورة العقبات التي وضعتها إسرائيل أمام الحكومة للتصدي بنجاعة للفيروس وعواقبه.

وأكدت خطورة خطة ضم الأرض الفلسطينية في الضفة الغربية في تقويض حل الدولتين، وأفق السلام، والاستقرار في المنطقة، وخرقها للقانون الدولي وتهديدها للنظام الدولي المتعدد الأطراف والأسس والمبادئ الدولية. وطلبت بأن تقوم كندا، بصفتها شريك دولي فاعل نجح في خلق حراك دولي لمكافحة فيروس كورونا، باتخاذ خطوات قوية وواضحة ضد خطة الضم، حيث إن تحريم الضم هو مبدأ أساسي وقانوني، ولا يوجد له أي استثناء.

من جهته، شدد الوزير شامبين أن موقف كندا لم يتغير. وأعرب عن قلقها من الإجراءات أحادية الجانب، وأن خطة الضم مخالفة للقانون الدولي، وتهدد حل الدولتين وعملية السلام برمتها.

وأشار، إلى، أن موقف كندا يتبع الإجماع الدولي وهي صديقة الفلسطينيين وإسرائيل، وستعمل مع الفلسطينيين وإسرائيل للوصول إلى السلام والاستقرار في المنطقة.

اخر الأخبار