بعد اختتام امتحاناتها النهائية إلكترونياً.. جامعة الإسراء تٌنهي العام الدراسي بنجاح

تابعنا على:   13:28 2020-05-23

أمد/ غزة: أنهت جامعة الإسراء في غزة، عامها الدراسي بعد اختتام الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني  للعام الجامعي  2019/2020 بنجاح، والتي عقدت وفق النظام الإلكتروني في ضوء استمرار حالة الطوارئ في ظل جائحة كورونا.

وقال أ. د. عدنان الحجار، رئيس الجامعة في بيان وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أن الجامعة حرصت على الالتزام بتنفيذ الامتحانات النهائية الإلكترونية في موعدها وفقًا للتقويم الأكاديمي للعام الدراسي المعتمد مسبقًا وذلك للحفاظ على متطلبات الجودة الأكاديمية والتي تشكل الامتحانات النهائية أحد أهم الأدوات الخاصة بالتقييم والمتبعة عالميًا.

وأكد الحجار بأن الجامعة كانت من أوائل الجامعات الفلسطينية التي التزمت بعقد الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني، واستطاعت التكيف مع حالة الطوارئ واغلاق مؤسسات التعليم العالي من خلال الحفاظ على استمرارية الحياة الأكاديمية عبر منظومة التعليم الالكتروني.

وثمّن رئيس الجامعة جهود وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وعلي رأسها معالي الوزير أ. د. محمود أبومويس، لمتابعتها المتواصلة مع الجامعة وجميع مؤسسات التعليم العالي خلال الفترة الماضية، ما ساهم في تحقيق هذا النجاح المميز.

وقدم، شكره لطواقم الجامعة الإدارية والتدريسية والفنية، لدورها البارز في إنجاح تجربة الاعتماد الكلي على منظومة التعليم الالكتروني والمحافظة على استمرار المسيرة التعليمية في ظل انتشار جائحة كورونا، وصولاً إلى تخريج أفواج من الطلبة القادرين على المنافسة في سوق العمل وإحداث فارق مهم في المجتمع، مشيدًا بتفاعل الطلبة الايجابي والمشاركة العالية في جلسات الامتحانات النهائية الالكترونية.

من جهته أوضح د. أحمد الوادية، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أن نسبة المشاركة في الامتحانات الإلكترونية تجاوزت الـ(93%) من مجموع الطلبة المسجلين، مبينًا أن عدد مرات الالتحاق للامتحانات من قبل الطلبة بلغ (6885) مرة خلال اجمالي عدد الجلسات التي بلغت (204) جلسة (صباحية ومسائية) على مدار 17 يوما، بما يراعي أزمة انقطاع التيار الكهربائي التي أخذتها الجامعة في عين الاعتبار، ما يعطي مؤشراً لافتاً على مدى النجاح المتحقق في مجال التعلم عن بعد.

وأكد الوادية أن هذا النجاح ما كان ليتحقق، لولا اعتماد جامعة الإسراء منذ انطلاقتها الواعدة قبل نحو خمس سنوات، نظام التعليم الإلكتروني، كجزء لا يتجزأ من نظامها الاكاديمي المميز والذي ينسجم مع شعارها "التغيير نحو الاحتراف"

وشدد، على أن تضافر الجهود من قبل كافة الطواقم الإدارية والتدريسية في الجامعة، إلى جانب التزام الطلبة بتعليمات وتوجيهات إدارة الجامعة، ساهم كذلك  في إنجاح منظومة التعليم الإلكتروني (تدريساً وامتحانات) بشكل لافت، يمكن أن يُبنى ويُراكم عليه لتحقيق المزيد من الإنجازات التعليمية والأكاديمية في المستقبل المنظور.

وبينَ، أن نسبة الخطأ الفني والتقني خلال تقديم الامتحانات بلغت 0%، وذلك بفضل المجهودات الكبيرة التي بذلها فريق العمل واللجان المعنية على مدار الساعة، لتذليل كل العقبات أمام الطلبة الذين تمنى لهم مزيداً من التوفيق والنجاح في حياتهم الأكاديمية والمهنية.

يشار، إلى أن جامعة الإسراء، كانت من أولى الجامعات الفلسطينية التي تمكنت من التعامل بإيجابية مع جائحة "كورونا" حيث سخّرت كل إمكاناتها المادية والفنية لخدمة الطلبة وتمكينهم من مواصلة تعليمهم عن بعد، التزاما بالتعليمات الصادرة عن الحكومة الفلسطينية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي.