يا غزة ( نبيل عبد الرؤوف البطراوي)

تابعنا على:   18:09 2013-11-03

يا غزة لَمَّا لَا تَصْرُخِي !

وَأَنّْتِي تَعَيُّشَيْنِ ظُلَمَةٍ

الأيام وَالسِّنَّيْنِ

قَتَّلُوكَ بِالشِّعَارَاتِ

وَالْحَبِّ وَالْحَنِّينَ

كَمْ سَجَّلُوا فِي تَارِيخِكَ

اِنْتِصارَاتِ

فَهَلْ أَنّْتِي تُشْعِرِينَ

فَصُورَةَ الدَّمْعِ عَلَى

وجنتيك وَالنَّبْرَاتِ

كَالْْمَاءِ حِينَ تَكَذُّبِ

الْغطاسِينَ

أَكُلَّ هَذَا مِنْ

أَجَلْ سُلْطَانَ زائِفِ

تَحْتَ حَرَّابِ الْمُعْتَدِّينَ

غزة أَنَفْضَي الْغُبَارَ

عَنْ سَاعِدِيِكَ

وَشَقِيَّ طَرِيقَ الأولين

وُعُودَي الى مَاضِيَكَ

الَّذِي أَنّْتِي تَعَرُّفَيْنِ

كَمْ مِنْ الأعداء

تَحَطَّمُوا عَلَى صُخُورِكَ

مَا بُكِيَ هَلْ تَنْسَيْنَ ؟

أَنّْتِي صَاحِبَةً الْمَجْدَ

وَأَنّْتِي أَنْجَبَتْ الأولين

فَتَارِيخَكَ كُلَّه عَطَاءَ

مَا بُكِيَ الْيَوْمُ تَبْخَلِينَ

هَلْ عَجَّزَتْ الأمهات

عَلَى الأنجاب

وَمُحَاكَاةَ أَمْ ' صَلاَحَ الدِّينِ '

فِلَسْطِينَ مُلْتُ الظُّلْمَةَ

وَمُلْتُ مِنْ سُوقِ النّخاسِينَ

مِنْ مُسْتَعْمِرِ حاقِدِ

يَتَمَسَّحُ بِالدِّينِ

يُعَادِي كُلَّ مَا فيكي

مِنْ تَارِيخِ وَحضارَةً

وَزَيْتونَ وَتَيْنِ

وَكَأَنَّه يُرِيدُ أَنْ

يَكْتُبَ تَارِيخُ مِيلاَدِكَ

مِنْ جَديدِ فَهَلْ تَقَبُّلَيْنِ ؟

بِالدَّمِ عَلَى الدَّوامِ

كَانَ رَدُّكَ لَمَّا هَذَا

الدَّرْبَ لَا تَكَمُّلَيْنِ

وَأَنّْتِي صَاحِبَةً

الصَّرْخَةَ الأولى

عَلَى الظُّلَمِ

وَعَلَى دَرْبَكَ سَارَتْ

الشُّعُوبُ أَلَا تَرِينُ

هَلْ يُعْقِلُ أَنْ يُكَوِّنَ

الْمُعَلِّمُ آخر الدَّارِسَيْنِ

غزة مَزِّقِي مَا عَلَيكِ

مِنْ عتمةِ مِنْ ظُلَمَةٍ

وَأَمْسِكِي الشِّرَاعَ

وَاتَجِهِي

الى حَيْثُ الْمَكَانَ

الَّذِي أَنّْتِي

تَعَرُّفَيْنِ

لَا تُبَالِي بِتِلْكَ

الأصنام الَّتِي عَلَى

صَدْرِكَ جَاثِمَيْنِ

فَتَارِيخَ عِزَّتِكَ

عَلَى الدَّوامِ يَقُولُ

َنّْتِ أَوَّلَ الْمُتَمَرِّدَيْنِ

ازئري فَاُنْتِي

الأسد يَكْمُنُ فيكي

أَلَا تُشْعِرِينَ

ستجدين كُلَّ

الطُّغَاةَ أَمَامَ

عُنْفُوَانِكَ هَارِبَيْنِ

ذَاكَ دَيْدَنِ الْجبناءِ

عِبْرَ الزَّمانِ

أَلَمْ تَدْرِينَ

نبيل عبد الرؤوف البطراوي

اخر الأخبار