مواقع عبرية: هجوم إلكتروني ضد عشرات المواقع الإسرائيلية

تابعنا على:   15:18 2020-05-21

أمد/ تل أبيب: شنت مجموعة من القراصنة الالكترونيين من عدة دول هجوما الكترونيا بمناسبة "يوم القدس" الذي تحتفل به إيران ضد عشرات المواقع الإسرائيلية، والذين قاموا خلاله باستبدال الصفحة الرئيسية للمواقع وكتبوا "بدأ العد التنازلي الى الخلف لتدمير إسرائيل"، الى جانبها يمكن مشاهدة شريط فيديو تظهر فيه مدينة تل ابيب والقدس وحيفا وهي مدمرة. في أحد المواقع يتم مطالبة المتصفحين بتصوير أنفسهم.

وأعلن قسم السايبر الوطني انهم يقومون بمعالجة المشكلة وتوقيف الهجوم، ويوصون المتصفحين الامتناع عن الضغط على روابط بالمواقع التي تعرضت للهجوم. ولم تعلن أي دولة او منظمة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن من المتوقع ان تكون لها علاقة مع حماس او إيران لكون الهجوم تزامن مع يوم القدس الايراني، شركة امن المعلومات "تشيك بوينت".

ووفقا لهيئة البث الرسمية العبرية "كان" يقدرون، ان الحديث يدور عن مجموعة من القراصنة من تركيا، دول شمال افريقيا وقطاع غزة ضد مجموعة مواقع تم تخزينها على نفس الخدمات السحابية. والذي على ما يبدو خلق نقطة ضعف أدت الى الحاق الضرر في هذه المواقع المخزنة على هذه الخدمة.

مع ذلك، هم يضيفون انه بالرغم من ان الحديث يدور عن عدد كبير من المواقع في هذه الخدمة، فان الحديث يدور عن هجوم حجمه صغير.

قسم السايبر أشار الى انه بمناسبة "يوم القدس الإيراني" وانتهاء شهر رمضان وبالتزامن عن يوم "توحيد القدس" الذي تحتفل به إسرائيل كان من المتوقع تنفيذ محاولات لنشطاء معادين لإسرائيل في مجال السايبر ضد جهات إسرائيلية.

وأوضح المسؤولون في قسم السايبر ان الهجمات ستنفذ تحت عنوان (#OPJerusalem) ويوم القدس الايراني، وكان من المتوقع ان تتم في التواريخ ما بين 14 حتى 22 أيار/مايو في المحاولة "لتعتيم إسرائيل" وخلق ضجة إعلامية. وكشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، قبل ايام أن هجوم السايبر الذي استهدف ميناء حركة الشحن البحري في محطة ميناء "شهيد رجائي" وعطل الميناء لعدة أيام بإيران، تقف ورائه إسرائيل للانتقام من محاولة الإيرانيين السابقة اختراق أجهزة أنظمة توزيع المياه في إسرائيل، حيث وصف مسؤول أمني أجنبي الهجوم بأنه "الأكثر دقة".

اخر الأخبار