رام الله: الصحة تنفي وقوع شجار بين الأطباء في مجمع فلسطين الطبي

تابعنا على:   10:51 2020-05-21

أمد/ رام الله: أصدرت وزارة الصحة الفلسطينية في حكومة رام الله صباح يوم الخميس، بيانا تنفي فيه الأنباء التى تحدثت عن وقوع شجار بين طبيبين في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله.

وأشار بيان وزارة الصحة أن ما حدث بين الزميلين هو نقاش حاد، جرى خلال اجتماع لمناقشة أمور إدارية لتطوير العمل داخل مجمع فلسطين الطبي، وكان سبب حدة النقاش حرص الزميلين على تطوير المجمع ورِفعَته، موضحة أنه قد تم إنهاء الخلاف بين الزميلين في مقر نقابة الأطباء، بحضور وزيرة الصحة د. مي الكيلة، ونقيب الأطباء د. شوقي صبحة، وجمع من الزملاء الأطباء، وكادر من وزارة الصحة.

وأكدت الوزارة على أنها بيتٌ لجميع الكوادر الطبية والصحية، ومن الطبيعي أن يكون هناك اختلاف في وجهات النظر.

كما عبرت عن فخرها بأنها تضم خيرة الكفاءات الطبية والصحية والإدارية، والذين يعملون بكل ما لديهم من جهد لخدمة أبناء شعبنا خصوصاً في ظل جائحة كورونا، ليكونوا هم خط دفاع أساسي في مجابهة الوباء.

وكان د. معتصم محيسن مدير عام مكتب وزيرة الصحة،  قد اعتدى على مدير مجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي تعرضه للتهجم اللفظي والاعتداء الجسدي من قبل ، بحضور الوزيرة د.مي كيلة.

ومن ناحيته كتب الصحفي محمد أبو غليون عبر صفحته:  قام د.معتصم محيس بالاعتداء بالضرب على مدير عام مجمع فلسطين الطبي د . احمد البيتاوي اثناء اجتماع للوزيرة مع الأخصائين، وبدأ بالشتم والسب ثم الانقضاض على الدكتور البيتاوي امام زملاءه الأطباء وبحضور الوزيرة.

وتابع:  المذكور ابن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، جمال محيسن الذي حصل على درجة مدير وهو طالب في جمهورية باكستان، وعمل مباشرة بهذه الرتبة بعد عودته من الباكستان ، حيث حاول المذكور تعين المقربين له داخل المجمع دون الإجراءات الإدارية ، والتي رفضها الدكتور البيتاوي.

وطالب الأطباء والعاملون في المجمع اتخاذ إجراءات رادعة بحق المحيسن الذي تجاوز كل الحدود بالاعتداء على قامة طبية وطنية محترمة.

بدورنا قمنا بالتواصل مع نقيب الأطباء د. شوقي صبحة والذي أكد لـ "أمد للإعلام" ان النقابة في صدد إصدار بيان رسمي يوضح كافة التفاصيل والحقوق.