الأسير الجريح عزالدين كراجة مقعد على كرسي متحرك يصارع المرض في سجون الاحتلال

تابعنا على:   23:53 2020-05-19

سامي إبراهيم فودة

أمد/ الأسير الجريح عزالدين كراجة مقعد على كرسي متحرك يصارع المرض في سجون الاحتلال
(2000م - 2020م )

قال تعالى: "أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ "صدق الله العظيم
يا دامي العينين والكفين ! إن الليل زائل لا غرفة التوقيف باقية ولا زرد السلاسل ! نيرون مات ، ولم تمت روما.. بعينيها تقاتل ! وحبوب سنبلة تجف ستملأ الوادي سنابل...
في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر,
أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للمرض يفتك بجسده..
والأسير الجريح البطل عز الدين كراجة ابن العشرين ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته, والقابع حالياً في ( عيادة سجن الرملة) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها، وقد أنهى عامه الثالث خلف القضبان ودخل عامه الرابع على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي ومازال رهن التوقيف..
الأسير:- عز الدين إبراهيم كراجة
تاريخ الميلاد:- 2000م
مكان الإقامة :- سكان بلدة حلحول، قضاء مدينة الخليل
الحالة الاجتماعية:- أعزب
المؤهل العلمي:- طالب في الثانوية العامة "قسم صناعي- هندسة كهرباء"
تاريخ الاعتقال:- 17/11/2017م
مكان الاعتقال:- عيادة معتقل الرملة
التهمة الموجه إليه:- تنفيذه عملية مزدوجة بين الدهس والطعن لمستوطنين بالقرب من مدينة بيت لحم.
الحكم:- موقوف " مازال قيد التوقيف، وقد عقدت له أكثر من 14 محاكمة منذ اعتقاله"
اجراء تعسفي وظالم:- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير عزالدين حيث عرض أمام المحاكم العسكرية وهو على كرسي متحرك عشرات المرات ويمنع الاحتلال ذويه من زيارته أو رؤيته إلا في المحاكم وعن مسافة بعيدة دون الحديث معهم
اعتقال الأسير الجريح:- عز الدين كراجة
اصيب الأسير عز الدين بجراح بالغة برصاص جنود الاحتلال يوم 17/11/2017 في مفرق عصيون جنوب بيت لحم بعد ملاحقته واعتقاله إذ أخضع للعلاج في مشفى هداسا الإسرائيلي ثم نقل إلى عيادة سجن الرملة وتعرض لتحقيق قاسي دون أدنى مراعاة لوضعه الصحي وجهت له لائحة اتهام تضمنت تنفيذه ست عمليات دهس ومحاولة تنفيذ عملية طعن ومازال رهن التوقيف..
الحالة الصحية للأسير:- عز الدين كراجة
تعرض الأسير عز الدين لحظة اعتقاله لإطلاق رصاص حي أصيب في منطقة الكتف والصدر والحوض إحداها أدت إلى تهتك في مفصل الحوض وعلى أثرها نقل إلى مشفى هداسا الإسرائيلي وبعد أيام قليلة من مكوثه بالمستشفى جرى نقله إلى سجن الرملة
ويعاني من وخزات بالصدر وآلام وانتفاخ بالرجل اليسرى وآلام في منطقة الكتف الأيمن والأسير بحاجة لزراعة مفصل وإخراج رصاصتين ما زالت عالقة داخل جسده، ولا يستطيع التحرك والوقوف على قدميه بشكل نهائي وضعه الصحي مقلق للغاية بخصوص ساقة المعرض إلى البتر إذا استمرت إدارة السجن بسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقه وتجاهل معاناته..
من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير عز الدين كراجة للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة.

اخر الأخبار