في رد غير مباشر على التدخل التركي..

السيسي: استقرار ليبيا من محددات الأمن القومي المصري ولن نتهاون مع الجماعات الإرهابية والداعمين لها

تابعنا على:   19:24 2020-05-19

أمد/ القاهرة: أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن استقرار ليبيا يعد من محددات الأمن القومي المصري، وأن مصر لم ولن تتهاون مع الجماعات الإرهابية ومن يدعمها.

وأشار الرئيس المصري خلال اجتماع مجموعة الاتصال الأفريقية حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، إلى أن موقف مصر ثابت من الأزمة الليبية بالتوصل لحل سياسي للأزمة، والحفاظ على سيادة ليبيا وأمنها ووحدة أراضيها، والدعم الكامل لإرادة الشعب الليبي واختياراته.

ونوه الرئيس المصري خلال التباحث بشأن آخر تطورات القضية الليبية، إلى رفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية الليبية.

وكان الرئيس المصري قد وجه جيش بلاده بالاستمرار في التحلي بأقصى درجات الجاهزية، والاستعداد القتالي لحماية أمن مصر القومي، معربا عن "التقدير لجهود القوات المسلحة وما تبذله من تضحيات فداء للوطن ولصون أمنه وسلامته واستقراره ومقدرات شعبه".

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر بسام راضي بأن "الرئيس المصري اطلع خلال الاجتماع على مجمل الأوضاع الأمنية على كافة الاتجاهات الاستراتيجية الثلاثة الرئيسية على مستوى الجمهورية، وجهود القوات المسلحة لضبط الحدود وملاحقة العناصر الإرهابية، خاصة في شمال سيناء وكذلك المنطقة الغربية".

وتأتي تصريحات السيسي بعد تصاعد التدخل التركي وارسال مرتزقة سوريين للقتال مع حكومة السراج.

اخر الأخبار