حكومة رام الله تصادق على خطة وزارة التربية والتعليم لمراجعة وتطوير المناهج

تابعنا على:   10:34 2020-05-19

أمد/ رام الله: استمع مجلس الوزراء، خلال جلسته برئاسة رئيس الحكومة د. محمد اشتية، إلى تقرير مفصل من وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني حول المناهج والخطة التي وضعتها الوزارة لتطويرها، إذ صادق المجلس على الأسس والمرتكزات التي تستند إليها خطة الوزارة لمراجعة وتطوير المناهج الفلسطينية والكتب المدرسية؛ لا سيما تلك المرتبطة بالحفاظ على المناهج وحمايتها باعتبارها شأنا سيادياً فلسطينياً بامتياز، لارتباطها بالهوية والرواية الفلسطينية وبالثوابت والتوجهات الاستراتيجية للدولة بما فيها وثيقة إعلان الاستقلال.

وأكد المجلس على أن أي تطوير للمنهاج يكون بقرار وطني فلسطيني مستقل وبهدف تقديم التعليم الأفضل لطلبتنا، كما أنه يأتي في إطار سعي الدولة للارتقاء بمنظومة التربية والتعليم بكل مكوناتها، مشدداً على ضرورة استمرار هذا المسعى واعتماد أقصى درجات المهنية والاحترافية في إنجازه وبما يتماشى مع المعايير العالمية لجودة التعليم.

كما رحّب المجلس بمقترح وزير التربية لإنشاء مركز وطني للمناهج وكلّفه بتقديم تصور متكامل بالخصوص في المستقبل القريب، وذلك في إطار التوجه نحو الارتقاء بمكانة المناهج.