نعم أهواكَ بلا أمل

تابعنا على:   09:12 2020-05-16

قمر منى

أمد/ أهواكَ بلا أمل

 وما لكَ في أكنافِ الغرامِ مثيلُ

 عاندتَ الهوى بسلاحٍ ضليعٍ

وتركْتَ خلفَ هواكَ أشلائي..

 فإلى أين  المصيرُ ؟

لا هروبَ من التّفاصيلِ

 فأنتَ القاسي!

وأنا أبدو  كذلك...

 لا شيءَ يجمعُنا سوى الكبرياءِ

 فلماذا إذاً نتراقصُ على أوجاعِنا...

 الرَّاقدةِ خلفَ السّحابِ ؟

سأسْتودعُ نفسي بين يديك..

وأتركُها تعيشُ في محرابِ عينيك

 عسى أنْ تجدَ بعضَ ممّا كانَ لدْيك

كلمات دلالية

اخر الأخبار