شاهد- "حياة برائحة الموت في نهر البارد".. أم تطعم أطفالها من النفايات بخانيونس

تابعنا على:   19:00 2020-05-15

أمد/ غزة- صافيناز اللوح: لا حديث ولا كلمات قادرة أن توصف المشهد الذي رأيناه وسمعناه من أم تطعم فلذة أكبادها النفايات خوفاً من موتهم جوعاً، في مخيم نهر البارد بخانيونس، جنوب قطاع غزة.

الأم "سلوى علي أبو النمر" في الثلاثينات من عمرها، أفنت حياتها الزوجية بوجع ومعاناة الفقر، لكنها امتلكت من الجرأة التي قد تكون هرباً من مد يدها لمن لا يعرفون قيمة الإنسانية، فبادرت بجلب الأطعمة من النفايات وتقوم بطهيها لإطعام أطفالها السبعة.

تقول "أبو النمر التي ما جفت الدموع من عيونها خلال مقابلة "أمد للإعلام" لها، حياتي مأساوية ولا أستطيع جلب الطعام لأطفالي، فأقوم بجمع الأطعمة التي يتم إلقاءها من فوق الجبل الملاصق لنا، وأقوم بطهيه لأطفالي.

وأضافت، لا أستطيع شراء شيء، حتى منزلي لا يوجد له باب يغلق علينا في منطقة بعيدة عن السكان، مطالبة من الجميع العمل على إنهاء هذه الحياة المريرة التي تعيشها برفقة أطفالها.

التقرير التالي الذي أعده "أمد للإعلام"، يظهر المأساة الحقيقة لتلك الأم، التي لديها فتاتين مريضتين ومتزوجة من رجل مريض ولا يعمل، ناهيك عن قيام المسئولين في غزة بهدم سياج منزلها الذي لا يصلح للعيش الآدمي أساساً، لتصبح حياتها برائحة الموت.