قبيلة تأكل الموتي في غابات الأمازون

تابعنا على:   17:34 2020-05-15

أمد/ كشفت صور مذهلة التقطها المغامر الروسي أليكسي كولبوف لقبيلة نائية تسكن بغابات الأمازون في أعماق البيرو اعتادت على أكل الأقارب الميتين لامتصاص أرواحهم.

والتقط المغامر الروسي الصور أثناء سفره على طول نهر جالفز (Galves)، بالقرب من قرية بوين بيرو ، ويمكن رؤية النساء من قبيلة Matses الأمازونية القديمة ، وهن يضعن شوارب فريدة معروفة باسم "demuzh" وهى ألياف رقيقة من أوراق النخيل تُدخل في الأنف ، مع رسوم الوشم على وجوههن ، وأمضى أليكسى يومين فى السفر إلى القرية وقضى نحو 8 أيام مع القبيلة، مشيراً إلي أنه شعر بالترحاب الشديد.

وبحسب ما نشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أظهرت الصور وجوه أطفال القبيلة المغطاة بالطلاء الأحمر، ويعتقد أنها تزودهم بالقوة ، ويمنع هذا المظهر الفريد أيضا أفراد القبيلة من الاختطاف من قبل القبائل الأخرى ، وهو أمر شائع فى غابات الأمازون المطيرة في بيرو.

وتمكنت القبيلة من الحفاظ على عاداتها وتقاليدها إلى حد كبير بسبب موقعها البعيد عن العالم ، إذ يعد أكل لحوم البشر احتفالي فقط ، حيث خرج عن نطاق الممارسة في القرن الحادي والعشرين.

وقال المغامر الروسي: "لم يعودوا يمارسون أكل لحوم البشر ولكن تومي وهى واحدة من أفراد القبيلة ، أخبرتني عن وفاة جدها ، وكيف أُكلت ساقه ، علينا أن نعرف المزيد عن هذه الثقافات" ، مضيفا: شعرت حقا أننى في المنزل هناك ، بيسو وتومي ، امرأتان بكيتا عندما قلت وداعا وسألتا عما إذا كان بإمكاني القدوم للزيارة مرة أخرى.

كلمات دلالية