لماذا يصر زعيم كوريا الشمالية على عدم تعيين خليفة له ؟ تفاصيل

تابعنا على:   23:08 2020-05-11

أمد/ نيويورك: سلط موقع "إن كي نيوز" الأمريكي، الضوء على الأسباب المحتملة التي تجعل زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، لن يرشح خليفة له لقيادة البلاد في حال حدوث أي ظروفة، خاصة مع تداول الشائعات السابقة بشأن تدهور صحته ووفاته عقب غياب لمدة 20 يوما.

وقال الموقع، إنه ربما يكون أحد الأسباب نفسية، فليس من السهل أن يفكر أو يتقبل أحد موته في أي لحظة، خاصة إذا كان الشخص يبلغ من العمر 36 عامًا، وهو عمر زعيم كوريا الشمالية.

وأضاف أن هناك سبب آخر أيضًا قد حدده المؤلف العالمي وليام شكسبير، وفقا لما قالته الخبيرة الاقتصادية لينا شيبر لبيتر في مسرحيته "الملك لير"، وهو عندما قرر الملك المسن تعيين خلفائه وهو على قيد الحياة وبصحة جيدة ليكتشفوا أنه أصبح عاجزًا بسرعة، وبعيدًا عن العمل الفعلي الذي سيقوم به خلفائه المعينين وحاشيتهم.

وأشارت الخبيرة، إلى أنه ربما يضع كيم هذا السيناريو في اعتباره، حيث سيواجه نفس المشكلة والتهديد أيضا، فسيصبح خليفته مركز السلطة البديل، وسيحاول المزيد من الناس إقامة علاقات جيدة معه لكسب وده، خاصة إذا كانت هناك شائعات تزعم تدهور صحة زعيم كوريا الشمالية.

كما من المتوقع أن يشعر خليفة الزعيم، بعدم الأمان، مع بقاء الأخير في منصبه الحاكم، فيشعر بالقلق والخوف من إسقاطه ما يجعله يعمل مع معاونيه للاحتفاظ بسلطته.

وأوضح الموقع الأمريكي أنه من المرجح أن يحاول كيم ضمان فوز أحد أبنائه بالعرش، ولكن لم يمض وقت طويل منذ أن أصبح أبًا، كما الوقت لا يزال طويلًا ليظهر أحد من أنجاله حاكمًا مستقبليًا وأمينا محتملًا على العرش.

ولفت إلى أن الخيار الوحيد لخلافته  هو شقيقته كيم يو جونج، التي ظهر اسمها في الفترة الماضية، والتي أشارت تقارير إلى أنها خليفته الأقرب في حال عجزه، إلا أن الموقع لا يعلم حتى الآن ماذا ستفعل كوريا الشمالية في حال وفاة كيم جونج.

اخر الأخبار