في رسالة وجهها للمفوضية السامية لحقوق الانسان

"حماية" يطالب باتخاذ خطوات عاجلة من شأنها وقف الانتهاكات الإسرائيلية ورفع الحصار عن غزة

تابعنا على:   17:41 2020-05-11

أمد/ غزة: وجه مركز حماية لحقوق الانسان يوم الاثنين، رسالة مطولة للمفوضية السامية لحقوق الانسان أطلع من خلالها على انتهاكات سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل جائحة كورنا.

ودعا المركز في رسالته إلى التدخل العاجل في ضوء التدهور المستمر في أوضاع حقوق الإنسان بسبب ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي الممنهجة ضد المدنيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة عموماً وفي قطاع غزة، المحاصر للعام الرابع عشر على التوالي على وجه الخصوص.

وبين المركز في رسالته أن سلطات الاحتلال تواصل إجراءاتها العنصرية بحق المدنيين الفلسطينيين في الأراضي المحتلة باستغلالها انشغال المجتمع الدولي بأزمة كورونا للتبجح في سياساتها العنصرية في الأراضي المحتلة موضحاً أن الأشهر الاخيرة شهدت تطوراً غير مسبوق في التصريحات العنصرية لقيادة الاحتلال تجاه سكان الاراضي المحتلة، صاحبها مساعي حقيقية للتوسع الاستيطاني وضم مدن الضفة المحتلة بما فيها مدينة القدس للسيادة الإسرائيلية.

وأوضح، أنه تم رصد ارتفاع ملحوظ في عمليات اقتحام ومداهمة وتفتيش لمنازل الفلسطينيين في الاراضي المحتلة لاسيما في مدينة القدس، صاحب تلك المداهمات اعتقال العشرات من الفلسطينيين ، هذا واستعرض المركز من خلال رسالته واقع العمال الفلسطينيين وتقاعس سلطات الاحتلال في اتخاذ إجراءات الوقاية لحمايتهم من مخاطر كورونا.

واستعرضن واقع الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال وبين تعمد سلطات الاحتلال التضييق عليهم وحرمانهم من المعقمات ومواد التنظيف بالإضافة لتخاذل إدارة مصلحة السجون في اتخاذ إجراءات الوقاية اللازمة لحمايتهم من مخاطر وباء كورونا.

وتطرق المركز في رسالته للحالة الإنسانية في قطاع غزة واستمرار معاناة أكثر من 2 مليون فلسطيني من السكان نتيجة الإجراءات العنصرية التي تمارسها سلطات الاحتلال والمتمثلة بفرض حصار للعام الرابع عشر على التوالي والتي تبرز ملامحه من خلال النقص الحاد في الإمدادات الأساسية من الماء والكهرباء، وارتفاع نسبة التلوث في الهواء، والمياه الجوفية، ومياه البحر، و استمرار قطع التيار الكهربائي لساعات متواصلة يومياً ، وتفاقم أزمة نقص الأدوية، ونفاذ مخزونها من مستودعات وزارة الصحة بغزة لاسيما في ظل تفشي وباء كورنا، وتعمد سلطات الاحتلال عدم تقديم المساعدات والمستلزمات اللازمة للوقاية من هذا الوباء.

وطالب، مجلس حقوق الانسان بإدانة سلوك سلطات الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة في ظل جائحة إنسانية تهدد استقرار العالم بأسره، ودعا لاتخاذ خطوات ملموسة وعاجلة من شأنها وقف الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وناشد بختام رسالته، بإلزام سلطات الاحتلال بتقديم كافة المستلزمات والمواد اللازمة لمكافحة ومنع تفشي وباء كورنا بين سكان الاراضي المحتلة، والضغط على سلطات الاحتلال للإفراج الفوري عن كافة الاسرى والمعتقلين من النساء والأطفال وتأمين إجراءات الوقاية من وباء كورونا.

اخر الأخبار