الاتحاد الآسيوي يحسم مصير مسابقاته 15 يونيو

تابعنا على:   15:35 2020-05-11

أمد/ يحسم الاتحاد الآسيوى لكرة القدم مصير المسابقات الآسيوية 15 يونيو المقبل، والتي توقفت بسبب فيروس كورونا المستجد.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "الرياضية" السعودية، فإن الاتحاد الآسيوى لكرة القدم بدأ عقد اجتماعات شفهية عن بُعد مع اللجان العاملة في الاتحاد لدراسة مصير استئناف المسابقات الآسيوية، وعلى رأسها تصفيات كأسى العالم وآسيا 2022 و2023، ودورى أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي.

وأضافت أن الاتحاد الآسيوي بدأ دراسة الوضع ورصد حالات كورونا فى دول القارة بالتنسيق مع الاتحادات الأهلية ومسؤوليها، من أجل أخذ دراسة كاملة قبل استئناف البطولات المزمع عودتها في شهر أغسطس المقبل.

وأشارت إلى أن الاتحاد الآسيوى حدد 15 يونيو المقبل لعقد اجتماع عبر "فيديو كونفرانس"، من أجل تحديد مصير انطلاق البطولات بعد رصد الحالات ودراسة الأوضاع الصحية في آسيا.

وشهدت قارة آسيا على عودة الدوري الكورى لكرة القدم، ولكن دون حضور جماهيري، في حين أعلن الاتحاد السعودي أن عودة الدوري بشكل مبدئي ستكون في شهر أغسطس المقبل، وفق ما تراه الجهات الحكومية.

 من جانب آخر، كشفت تقارير صحفية أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يدرس تعديل نظام مسابقة دوري الأبطال، حيث يرغب في ضغط وتقليص المباريات المؤجلة للبطولة لضمان سرعة إنهاء الموسم، بعدما توقف بسبب جائحة كورونا التي جمدت كرة القدم تقريبا في كل أنحاء العالم.

وقالت صحيفة البيان الإماراتية، نقلا عن وكالة الأنباء الألمانية، إن مقترح الاتحاد الآسيوى بتعديل البطولة يرجع للرغبة في عدم التأثير على البطولات المحلية، خاصة في غرب آسيا، بعدما أعلن سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوى أن البطولة ستستمر ولن تُلغى رغم التوقف الطويل.

وأضافت الصحيفة أن الاتحاد الآسيوي يدرس تعديل نظام البطولة لتقام بنظام الدورات المجمعة، بحيث لن تكون فقط في دور المجموعات، ولكن سيتم تنفيذها أيضاً فى مباريات ربع النهائي ونصف النهائي، حيث ستقام المباريات الإقصائية من دور واحد بدلا من نظام الذهاب والإياب، ولم يتم الاستقرار على الملاعب، بينما تم التأكيد على إقامتها بدون جماهير لمنع تفشى الفيروس.

وأضافت أن الاتحاد ينتظر موافقة الأندية لاستئناف المسابقة في أغسطس المقبل وسيتم إعداد لائحة خاصة بالنظام الجديد للبطولة، خاصة ما يتعلق بتقليص مباريات الأدوار النهائية لتقام من دور واحد في سبتمبر أو أكتوبر المقبلين.

وقالت تقارير صحفية في وقت سابق أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يدرس إقامة بعض المباريات التي تأجلت في دوري أبطال آسيا في دولة الإمارات، بعد تفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت صحيفة الاتحاد الإماراتية، إن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يواصل التشاور مع الاتحادات الوطنية بالقارة لبحث إمكانية أداء المباريات المؤجلة في دوري أبطال آسيا بالنظام المجمع في أغسطس المقبل، بواقع مجموعتين في كل دولة بالغرب ومثلهما في الشرق، في حال لم تنتظم الدوريات هناك، حيث سبق أن تم تحديد مواعيد المؤجلات للشرق في مايو ويونيو المقبل.

وأشارت الصحيفة الإماراتية إلى أن الاتجاه الأقوى هو لعب المؤجلات، تحديداً لغرب آسيا، بنظام البطولة المجمعة، ولكن في دولتين فقط بحيث تستضيف كل منهما مجموعتين بالبطولة وأيضا دور الـ16 في أغسطس المقبل.

وتعد الإمارات من الدول المرشحة بقوة لاستضافة مجموعتين، حيث كان المقترح من الأساس مقدما من الإمارات في الاجتماع الذى عقد في الثامن من مارس الجاري.

ومن المتوقع أن يتم فتح باب قبول طلبات الاستضافة للدول الراغبة في استقبال مجموعتين لديها خلال أبريل المقبل بعد إقرار نظام المجموعات رسميا من المكتب التنفيذي حيث سيتم إصدار لائحة خاصة بتلك البطولة ملحقة بلائحة دوري الأبطال المطبقة حاليا.

اخر الأخبار