فتح بغزة تنعى شهداء شعبنا في الضفة والقطاع وتؤكد على وحدته في مواجهة الاحتلال

تابعنا على:   08:11 2014-07-26

أمد/ غزة : نعى الدكتور حسن أحمد الناطق باسم الهيئة القيادية العليا وحركة فتح في قطاع غزة، شهداء فلسطين الذين سطروا ملحمة الصمود والتضحية والكرامة الوطنية وجسدوا وحدة الوطن بدمائهم الزكية الطاهرة التي امتزجت بثرى الوطن في قطاع غزة والضفة الغربية، لتلتقي سواعد أبناء فلسطين موحدة في غزة ورفح وخانيونس ودير البلح وجباليا وبيت حانون ومخيمات الضفة والقطاع ونابلس وخليل الرحمن وطولكرم ورام الله وجنين وقلقيلية وبيت لحم  والقدس وكافة ربوع وطننا .

وخاطبت حركة فتح أبناء شعبنا بالقول:\" يا من صنعتم المجد والعزة وأنتم تضيئون مشاعل الحرية  فى عتمة الليل العربى بدمائكم الطاهرة الزكية ، وتشعلون الثورة والمقاومة حمماً وأنتم تواصلون معركة التحرر و التحرير دفاعاً عن المشروع الوطنى لإنهاء الاحتلال  بعزيمة وإرادة لن تلين ، وتجسدون معانى الرجولة والفداء بإقدامكم و بتضحياتكم وصمودكم  وثباتكم فى التصدى لكيان الغطرسة و الظلم والعدوان والإجرام ، اليوم تنتصر الإرادة الوطنية وأنتم تسمعون صوت فلسطين للعالم أجمع ، و لمن أصابهم الوهن ولمن غابت عنهم المروءة والكرامة فى سبات عميق\" . 

وحيَى د. أحمد في بيان أصدرته دائرة الإعلام والثقافة بالهيئة القيادية العليا: المقاومة الباسلة ، كما حيَى صمود وثبات وصبر شعبنا العربي الفلسطيني في قطاع غزة أمام جرائم الحرب والإبادة الجماعية والمجازر المستمرة التى ترتكبها قوات الاحتلال الصهيونى بالأسلحة المحرمة دوليا وبآلتها العسكرية الأكثر تطوراً في المنطقة لقتل أبناء فلسطين من الأطفال والنساء والآمنين وقصف وتدمير المستشفيات والمساجد والمنازل فوق رؤوس ساكنيها وتدمير وحرق وإبادة كل ما هو فلسطيني\" .

وثمن د. أحمد الهبة الجماهيرية الواسعة في الضفة الغربية والقدس وأراضي الـ 48، بخروج مئات الآلاف من أبناء شعبنا في مواجهات مع قوات الاحتلال منددين بالمذابح والمجازر والإبادة الجماعية التي ترتكبها حكومة الكيان ضد أبناء شعبهم في قطاع غزة الذين يخوضون معركة الإرادة الوطنية والحق ضد المحتل ، في رسالة واضحة لكيان الاحتلال الإرهابي وعصاباته النازية ، بأننا شعبٌ واحدٌ موحد، وأن المحاولات التي يبذلها نتنياهو وجيشه وإعلامه لتفتيت الصف الوطنى الفلسطيني، قد باءت بالفشل الذريع .

مؤكداً أن:\" ارتكاب الجرائم ونشر الفتن والإشاعات المغرضة لإدامة الانقسام وإفشال حكومة الوفاق الوطني لم تأتِ أُكلها ولن تنال من أبناء شعبنا  وقيادته  ، وسيستمر شعبنا في الدفاع عن مشروعه الوطنى مهما كانت التضحيات\" .

وثمن د. أحمد \" ما جاء في خطاب الأخ الرئيس القائد \"أبو مازن\" وما تلاه من خطابٍ للقيادة الفلسطينية، والذي عبر بمسؤولية وطنية عن إرادة أبناء شعبنا \"

وقال :\" تؤكد حركة فتح على ما جاء في خطاب الأخ الرئيس أبو مازن، بأننا لن نغفر للاحتلال جرائمه، وسنعاقبه على كل ما يرتكبه بحق شعبنا الأعزل ، ولن يهدأ لنا بال إلا وقد نال قتلة أطفالنا ونسائنا وشيوخنا عقابهم \"

وفي ختام بيانها جددت حركة فتح \"العهد والوفاء لكافة شهدائنا الأبرار ، وجرحانا الأبطال وأسرانا البواسل \"، مؤكدةً أنها \"ستظل على العهد والقسم وستبقى على دربهم حتى يرفع شبل من أبناء شعبنا علم فلسطين خفاقاً عالياً فوق مآذن وكنائس القدس ، وقد تحررت أرضنا وأقمنا دولتنا الفلسطينية المستقلة ذات السيادة بعاصمتها القدس وحق العودة\"  

اخر الأخبار