خلافات عائلية وراء الإشاعة.. 

سفارة فلسطين تنفي لــ"أمد" وفاة أطفال من عائلة الكتري بكورونا في ألمانيا 

تابعنا على:   00:00 2020-05-01

أمد/ برلين- صافيناز اللوح: نفت سكرتيرة سفارة فلسطين في ألمانيا  ميساء أبو رزق مساء يوم الخميس، وفاة ثلاثة أطفال من عائلة الكتري وهم من سكان قطاع غزة، جراء إصابتهم بفايروس كورونا في العاصمة برلين.

وقالت "أبو رزق" خلال اتصال هاتفي مع "أمد للإعلام"، إنّ ما أصدر من إشاعات أو أخبار عن وفاة ثلاثة أطفال للدكتور أيمن الكتري، عارية عن الصحة ولا أساس لها، مؤكدةّ أنه لا يوجد أي طفل أو امرأة مصاباً بفايروس كورونا من الجالية الفلسطينية في ألمانيا.

وأكدت، أنّ هناك خلاف عائلي على مايبدو بين الزوجة وطليقها، ووصلت هذه المعلومات للسفارة منذ الساعة 11 صباحاً، والتي نُشرت الأخبار حول وفاة أطفالهم الذين تم الاعلان عنهم منذ ثلاثة أيام أنهم مفقودين، ولكن نؤكد لا صحة لهذه الأنباء.

وأوضحت، أنّ عدد مصابي فايروس كورونا من الجالية الفلسطينية هم 10 مصابين تم شفاء اثنين منهم بشكل كامل قبل أسبوع، ويخضع 8 آخرين للحجر الصحي، وقد نعلن خلال الأسبوع القادم عن 7 منهم.

وتابعت: أنّ السفارة الفلسطينية لديها موقع وصفحةفيسبوك وجروب "لجنة طوارئ كوفيد 19" الذي يتم من خلالهم نشر الأخبار المتعلقة بالجالية الفلسطينية في ألمانيا، وهناك أيضاً لجنة طوارئ وزارة الخارجية المشكلة من قبل د.رياض المالكي، وأي خبر يتم تعميمه من خلال السفارة فقط.

ونوهت، أنّه لا يوجد أي مصاب من الجالية الفلسطينية داخل المستشفيات الألمانية، مشيرةً إلى أنً السفارة نسقت مع الجاليات والتنظيمات التي انبثق عنها "صندوق الطالب" بسبب كثرة عدد الطلاب الفلسطينيين في ألمانيا، حيثُ كانوا يعملون ليجلبوا ثمن دراستهم ويصرفون على أنفسهم، وانقطعت بهم السبل بسبب فايروس كورونا.

وشددت، أن الكثيرين تبرعوا لهذا الصندوق، وتم اعلامنا بأسماء الطلبة وتسلمنا أوراق منهم عن حالتهم وساعدنا حوالي 200 طالب في ظل هذه الظروف المأساوية بسبب كوفيد 19.

وأكملت "ابو رزق" حديثها، نركز أولوية بصندوق الطالب على الطلبة الذين ليس لهم دخل ولا عائلة وتم صرف مساعدات مالية لهم،  كما تم تمديظ جوازات السفر من قبل وزارة الخارجية بعد تواصل السفارة التي تمثلها السفيرة د.خلود دعيبس مع د.رياض المالكي وخلال 48 ساعة يتم الرد على تمديد جوازات السفر خاصة للطلبة والعاملين.

وفيما يخص فحص فايروس كورونا، قالت سكرتيرة السفارة الفلسطينية في ألمانيا، إنّ جميع فحوصات فايروس كورونا يتم اجراءها على نفقة الدولة، السفارة لا تقوم بأي فحص، هي فقط تعمل على التواصل وتوفر أرقام لأطباء للحديث معهم ومسائلتهم عن بعض الأمور، أو إن كان هناك اشتباه بالإصابة بهذا الفايروس.

ودعت أبو رزق، إلى عدم بث الاشاعات وتوخى الحذر قدر المستطاع خاصة في هذه الظروف التي لا يتحمل أي شخص منا هذه الاشاعات، وعدم نقل الأخبار إلا من خلال السفارة الفلسطينية دون أخذ أي معلومة طالما لم تصدر السفارة أي تصريح.

كلمات دلالية

اخر الأخبار