بيان صادر عن القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة بالفعل الثوري المنظم نهزم الاحتلال ونحقق النصر

تابعنا على:   03:30 2014-07-26

أمد/ رام الله : يا جماهير شعبنا العظيم .. يا ابطال الصدام المباشر مع هذا الاحتلال المجرم بكل اشكاله ومسمياته فوق ارضنا ... يا صناع النصر والملحمة والبطولة ... ويا جيل الغضب والتحرير .... يا شعلة المقاومة المتقدة في قلوب هذا الشعب الوفي المعطاء حتى تحقيق النصر والحرية

ايها الابطال في مواقع التماس وعلى خطوط المواجهة الامامية تواصل دولة الاحتلال الفاشي عدوانها  الوحشي على اهلنا في قطاع غزة الصامد في اطار حربها المفتوحة على هذا لشعب بهدف تركيعه وكسر ارادته لفرض حل الامر الواقع عليه ويتواصل ايضا شلال الدم والبطولة ومعها اسطورة المقاومة وبسالتها التي تسجد اليوم معلما هاما في الصمود والبذل والتضحية ، وهذا الالتاف الشعبي العظيم في غزة والضفة بما فيه القدس في عنوان موحد وهو انهاء الاحتلال والعيش بحرية كباقي  شعوب الارض

ان القمع الوحشي  التي تعرضت له المسيرات السلمية في الضفة الغربية وداخل في محيط مدينة القدس المحتلة ولهذا السيل الهادر من الجماهير التي خرجت لتقول بانها عازمة على الخلاص مرة واحدة والى الابد من هذا الاحتلال بعد ان راعها مشهد الموت الذي تزرعه دولة الاحتلال في كل لحظة لاهلنا في قطاع غزة ، واستهداف الاطفال والعزل وهدم البيوت على رؤوس اصحابها ـ هذه السيول البشرية التي نتوجه بالتحية لها من كل فئات شعبنا العظيم ونحن نتوجه بالتحية للشهداء والجرحى ضحايا المجزرة الدموية التي قام بها جيش الاحتلال  امام البوابة الشمالية للقدس امام حاجز قلنديا الاحتلالي وعلى امتداد الوطن باستهداف المواطنين بالرصاص الحي وكواتم الصوت وبالاجزاء العلوية من الجسم الامر الذي يؤكد النية المبيته للاحتلال لارتكاب المجازر بحق ابناء شعبنا

اننا ونحن نحني امام ارواح شهداء شعبنا وجرحاه واسراه البواسل ونحي هذا الصمود الاسطوري لشعبنا ندعو الى

-        استمرار ومواصلة الفعاليات الحاشدة في مراكز المدن وعلى نقاط التماس ، وتوحيد كل الجهود من الجميع تحت راية العلم الفلسطيني ، والعمل على توسيع الانخراط الشعبي في الفعاليات والانشطة المختلفة ووفق برنامج نضالي متفق وموحد يحدد بوصلة العمل لتكريس هذه الحالة الشعبية كحالة دائمة والارتقاء بها نحو المواجهة اليومية المفتوحة مع الاحتلال

-        تؤكد القوى حق شعبنا في مواصلة كفاحه الوطني بكل اشكاله التي كفلتها قرارت الشرعية الدولية  من هنا فان أي تواجد احتلالي فوق ارضنا هو هدف مشروع لشعبنا ومقاومتنا

-        ندعو جماهير شعبنا الى الغاء كافة مظاهرالعيد لهذا العام وفتح بيوت عزاء وطنية في ساحات المدن والقوى والمخيمات ، وزيارة مقابر الشهداء وقوفا مع  اشلاء الاطفال في غزة  بحيث تمنع مظاهرالاحتفال والزينة والفرحة ففرحتنا القادمة هي زوال الاحتلال عن ارضنا

-        ندعو جماهير شعبنا في الارياف والقرى للتصدي  للاحتلال والمستوطنين الجبناء ، كما ندعو مغاوير شعبنا لقطع الطرق الالتفافية ومهاجمة مركبات وحافلات الاحتلال بكل الاشكال المناسبة وتوجيه ضرباتها عبر فرق المقاومة والقوات الضاربة واللجان الشعبية باوسع اشكال الوحدة

-        ندعو الى التوحد خلف ارادة سياسية واضحة المعالم واستمرار خطوات تعزيز الوحدة بما فيها اجتماع الاطار القيادي لمنظمة التحرير ، والتوجه فورا للانضمام لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة دولة الاحتلال ، والذهاب كذلك للامم المتحدة لتوفير الحماية المؤقتة لشعبنا تحت الاحتلال

ان الفعل الثوري  المنظم الذي خبره شعبنا خلال الانتفاضة المجيدة الاولى ومشاركة كافة القطاعات والفئات فيها هي اقصر الطرق  لتحقيق النصر  ، فهامات هذا الشعب المنتفض دفاعا عن الكرامة والعزة تعيد التاكيد على حقنا في النضال وصولا الى اهداف شعبنا الوطنية في العودة وتقرير المصير  الاستقلال الوطني في دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس

اخر الأخبار