ألمانيا تحظر "حزب الله" اللبناني وتصنفه "ارهابياً"

تابعنا على:   09:48 2020-04-30

أمد/ برلين - وكالات: أعلنت وزارة الداخلية الألمانية يوم الخميس، عن حظر حزب الله اللبناني وصنفته "إرهابياً".

وقال المتحدث باسم الداخلية الألمانية بحسب وكالة رويترز، إنّ الشرطة قامت بمداهمات ضد مشتبه بهم ينتمون إلى حزب الله.

وأضاف، أنّ السلطات الألمانية اتخذت تدابير في عدد من الولايات الاتحادية بهذا الشأن منذ ساعات صباح "الخميس" الأولى، فيما باتت عملية حظر "حزب الله" على أجندة الحكومة الألمانية منذ العام الماضي، لا سيما بعد تقارير تحدثت عن زيادة نشاط أفراده.  

وكتب ستيف ألتر أحد الناطقين باسم وزير الداخلية الألمانية هورست سيهوفر، في تغريدة على تويتر، أن وزير الداخلية "منع اليوم نشاط المنظمة الإرهابية الشيعية حزب الله في ألمانيا".

وأضاف "منذ الفجر جرت تحركات عديدة للشرطة في مناطق عدة" ضد مراكز مرتبطة بحزب الله.

وذكرت مجلة "دير شبيغل" وصحيفة "بيلد" الألمانيتان أن عمليات الشرطة استهدفت ثلاثة مساجد، واحدة في برلين وواحد في بريمن بشمال ألمانيا وواحد في مونستر، بالإضافة إلى "مركز للمهاجرين اللبنانيين" في دورتموند بغرب ألمانيا.

وشارك مئات من رجال الشرطة في هذه العمليات.

وقدرت السلطات الألمانية بحوالى ألف عدد أعضاء حزب الله الذي تتهمه الاستخبارات الداخلية بجمع تبرعات وتجنيد مؤيدين وتنظيم تظاهرات تدعو إلى تدمير اسرائيل.

وكان السفير الأميركي السابق في ألمانيا ريتشارد غرينيل الذي أصبح اليوم مستشارا للرئيس الأميركي دونالد ترامب، دعا ألمانيا في أيلول/سبتمبر إلى حظر النشاط السياسي للحزب الشيعي على أراضيها، على غرار ما فعلت بريطانيا وهولندا.

وكتب في مقال نشرته صحيفة "دي فيلت" الألمانية حينذاك أن "هذا سيمنع حزب الله من جمع مؤيدين وتبرعات وسيسمح لألمانيا بتوجيه رسالة قوية تظهر أنها لا تتسامح مع العنف والكراهية المعادية للسامية والإرهاب في أوروبا".

وأكدت برلين، أنّ البرلمان الألماني منذ أشهر ناقش عملية حظر حزب الله، بجناحه العسكري والسياسي.

وكانت ألمانيا والاتحاد الأوروبي حددتا سابقاً، الجناح العسكري لحزب الله كياناً إرهابياً، بينما سمحت لجناحه السياسي بجمع الأموال وتجنيد أعضاء جدد ونشر أيديولوجيات في أوروبا.

اخر الأخبار