كتاب هارى وميجان المنتظر يثير القلق بالعائلة الملكية

تابعنا على:   22:29 2020-04-29

أمد/ ما زال ميجان ماركل، والأمير هاري يثيران الجدل حولهما، حتى بعد مغادرتهما للعائلة المالكة، إذ يبدو أن كتاب السيرة الذاتية للثنائي الملكي يثير القلق داخل العائلة المالكة البريطانية.

وقال ديكي أربتر، السكرتير الصحفي السابق للملكة إليزابيث الثانية، إن كتاب سيرة ذاتية منتظر لماركل والأمير هاري ويكتبه صحفيان، قد يثير قلق أفراد العائلة المالكة، وفقا لموقع سبوتينك.

وأكد أربتر في حديث مع صحيفة "ذا تايمز"، أن الحديث عن ظهور كتاب جديد ، غالبا ما يصحبه تخوفات وفى هذه الحالة فإن التخوفات أكثر، بسبب التوترات التي صاحبت خروج ميجان ماركل وهاري من العائلة الملكية.

ووفقا لتقرير مجلة "نيوز ويك"، الأمريكية، فإن الصحفيان أوميد سكوبي، محرر أخبار العائلة الملكية في مجلة Harper’s Bazaar، وكارولين دوراند، التي تغطي موضوعات العائلة الملكية في موقع مجلة Elle وموقع مجلة The Oprah Magazine، يتعاونان من أجل مشروع الكتاب.

وأشار التقرير إلى ان الكتاب بالنسبة لهارى وميجان، يتخطى فكرة صورتهما، إذ أنه عمل تجاري بالنسبة إليهما، وجزء حيوي من عملية التسويق والعلامة التجارية الشخصية.

وفى سياق متصل أظهرت وثائق، قدمها محامو ميجان ماركل دوقة ساسكس، وزوجة الأمير هاري، إلى المحكمة العليا فى لندن، أن وسائل إعلام شعبية بريطانية ضايقت وتلاعبت بوالد ميجان مما أدى إلى إثارة الخلاف بينهما.

وتقاضى ميجان أسوشيتد نيوزبيبرز، التي تصدر صحيفة ميل أون صنداي الشعبية، وتتهمها بانتهاك خصوصيتها بعدما نشرت رسالة أرسلتها إلى والدها توماس ماركل.

وفى الوثيقة، التي أرسلت إلى المحكمة العليا قبل جلسة مقررة يوم الجمعة، قال محامو ميجان إن الصحف الشعبية، وخاصة ميل أون صنداي، ضايقت وأهانت والدها وأسهمت في حدوث خلاف بينهما وحرفت فيما نقلته عن الرسالة التي أرسلتها إليه.

 يأتي الإجراء القانوني، بعد أن أعلنت ميجان وزوجها الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، مقاطعة أربع من الصحف الشعبية الرئيسية في بريطانيا بسبب تغطية أخبارهما بطريقة مضللة وهجومية.

كلمات دلالية

اخر الأخبار