أطباء ألمان يحتجون على نقص أدوات الحماية من فايروس "كورونا"

تابعنا على:   22:37 2020-04-28

أمد/ برلين: تظاهر أطباء ألمان عراة على الإنترنت، للاحتجاج على نقص الكمامات والملابس الواقية، الأمر الذي يقولون إنه يجعلهم عرضة بشكل أكبر للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ونشرت صور عارية للعاملين في مجال الصحة، مع ستر "مناطق حساسة بأجسادهم" بأشياء مثل كتب وزهور، على موقع على شبكة الإنترنت لحث السياسيين على ضمان توفير أدوات الحماية للأطباء والعيادات.

وأمسكت طبيبة، تضع حول عنقها سماعة الطبيب وعلى أنفها وفمها كمامة قماشية حمراء اللون، لافتة كتب عليها: "تعلمت خياطة الجروح، فلماذا يجب أن أتعلم الآن خياطة الكمامات؟".

وسجلت ألمانيا أكثر 156 ألف حالة إصابة مؤكدة بكورونا و5900 حالة وفاة، في حصيلة للوباء على نحو أفضل كثيرا من الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، لكنها تعاني نقصا في معدات الحماية الشخصية.

وقال الأطباء، إن "رعاية المرضى خارج المستشفيات والرعاية العامة، لا تقل أهمية عن الرعاية في المستشفى"، مما يضعهم على خط المواجهة في معركة احتواء فيروس كورونا.

وأوضحوا، أن احتجاجهم مستلهم من الطبيب الفرنسي، آلان كولومبي، الذي نشر الشهر الماضي صورا "عارية" له احتجاجا على نقص أدوات الحماية.

كلمات دلالية

اخر الأخبار