عمر: كورونا يهدد مستقبل ترامب وسياسة الضم مصلحة مشتركة بينه وبين نتنياهو

تابعنا على:   22:15 2020-04-28

أمد/ القاهرة: قال د. عماد عمر المحلل السياسي الفلسطيني، إن انتشار فايروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية وعدد الإصابات الذي شارف على المليون شخص إلى جانب قرابة الـ 57 ـلف وفاة، انعكس في تأثيره على التأييد الشعبي للرئيس الامريكي الحالي دونالد ترامب الذي سوف يترشح لولاية ثانية لرئاسة البيت الابيض، امام منافسه الديمقراطي جو بايدن الذي يسعى لاستغلال هذه الفرصة لاظهار ضعف إدارة ترامب في مواجهة جائحة كورونا، التي أصابت العالم.

وأشار عمر، إلى أن ادارة ترامب ترى في المرحلة الحالية ان سياسة ضم المستوطنات إلى السيادة الإسرائيلية، والاعتراف بها سيسجل لها انجازاً جديداً وسترضى الناخبين الأمريكيين وخاصة من اليهود وسترفع من شعبية ترامب في ظل حالة الإخفاق في مواجهة جائحة كورونا وتراجع الاقتصاد الأمريكي، نتيجة الإغلاق للولايات الامريكية والأنشطة الاقتصادية.

وأوضح أن إسرائيل أيضاً وخاصة رئيس حكومة تسيير الأعمال بنيامين نتنياهو ربما يرى أن جو بايدن، سيعيد النظر بصفقة ترامب وسيوقف قرار ضم المستوطنات وسيأتي بمشروع سلام جديد يتوافق مع رؤية الديمقراطيين وسيقوم بطرحه للمجتمع الدولي، إلى جانب ان نتنياهو يرى بضم المستوطنات للسيادة الاسرائيلية في الوقت الحالي سترفع من شعبيته وشعبية حزب الليكود في المجتمع الاسرائيلي، وخاصة أمام خيار انتخابات رابعة في حال تم إجراءها.

وأكد أنه لم يسجل في تاريخ كل الديمقراطيين الذين تعاقبوا على إدارة البيت الأبيض، أن يتخذوا قرارات بنقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس، إلى جانب الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على المستوطنات، والذي يرى في ذلك المجتمع الدولي انهاءللرؤية الدولية للسلام المقامة على اساس حل الدولتين.

اخر الأخبار