تركي الفيصل يروي تفاصيل جديدة حول اغتيال والده... فيديو

تابعنا على:   22:02 2020-04-28

أمد/ الرياض: قال الرئيس السابق للمخابرات السعودية الأمير تركي الفيصل يوم الثلاثاء: إنه كلف من قبل الملك خالد بن عبد العزيز، للمشاركة في تحقيق مقتل الملك فيصل مع تأكيده على إجراء اتصالات بكافة المصادر المتاحة داخليا وخارجيًا ذلك الوقت. 

وأكد الأمير السعودي  في تصريحات له عبر مقابلة على قناة "روتانا خليجية"، أنه وبعد شهرين من التحقيقات توصل لحل قضية الاغتيال، وقال أنها كانت عملًا فرديًا ولا شأن لأي جهة بهذا الاغتيال

وأضاف: "أن الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية حينها، وعمر شمس، مدير المخابرات شاركا في التحقيق وجرى الاتصال بالأجهزة الأجنبية التي كان لها علاقة بالسعودية كافة"

وعبر فيصل عن ضرورة التفريق بين الدوافع الشخصية والدوافع السياسية في عملية الاغتيال

واستذكر تركي الفيصل، والده الملك، وحياته ومآثره، وذكريات مشاركة الملك عبدالعزيز في تأسيس المملكة وتوحيدها وهو لا يزال صغيرا، حيث أكد أن أول معركة شارك فيها الملك فيصل مع والده الملك عبدالعزيز كان عمره 11 سنة، وبعد أن انتهت المعركة وضع رأسه على صخرة بالأرض و"نام أحلى نومة بحياته"، 

في 25 مارس/آذار 1975 قام الأمير فيصل بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود بإطلاق النار على عمه الملك فيصل، وهو يستقبل وزير النفط الكويتي عبد المطلب الكاظمي في مكتبه بالديوان الملكي وأرداه قتيلا، وقد اخترقت إحدى الرصاصات الوريد فكانت السبب الرئيسي لوفاته.
و تحدث الفيصل عن عدم ورود معلومات سابقة  لمكتب الاتصالات الخارجية السعودي الذي كان يعمل به.

 

كلمات دلالية

اخر الأخبار