وزارة الأسرى تطالب بإعادة فحص "الكورونا" للأسير محمد حسن

تابعنا على:   12:52 2020-04-28

أمد/ رام الله: طالبت وزارة الأسرى والمحررين، يوم الثلاثاء، الهيئة الدولية للصليب الأحمر، ومنظمة الصحة العالمية بالضغط على الاحتلال والسماح بإدخال طاقم طبي فلسطيني لإجراء فحص "الكورونا" على الأسير محمد حسن، الذي أعلنت إدارة السجون أنه حامل للفيروس .

وعبرت الوزارة، عن قلقها على حياة الأسير محمد حسن، الذي أعلنت إدارة السجون الجمعة الماضي إصابته بفيروس كورونا داخل معتقل المسكوبية، وقامت بعزله في عزل الرملة.

وقالت الوزارة، إنها لا تثق برواية الاحتلال، وقد يكون الاعلان عن إصابته هو محاولة لابتزازه عبر ايهامه أنه مصاب من أجل انتزاع اعتراف مقابل تقديم العلاج له.

 وأضافت:" هناك مخاوف حقيقية على حياة الأسير حسن، في ظل عدم السماح بزيارته من قبل الأهل أو المحامي أو حتى أي جهة طبية حتى اليوم، الأمر الذي يزيد من حالة القلق والتخوف".

وأشارت الوزارة إلى أن إدارة السجون لا تزال تماطل في اتخاذ اجراءات وقائية للحد من وصول فيروس كورونا الى داخل السجون، لافتة إلى أنه كل ما يقدم للأسرى هو غير كافي ودون المستوى، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر.

اخر الأخبار