الإفراج عن أسيرين والحكم على آخر بالسجن 18 شهرًا

تابعنا على:   11:49 2020-04-28

أمد/ رام الله: أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، عن الأسير مصطفى شحادة مصطفى شيباني (37 عامًا) من بلدة عرابة قضاء مدينة جنين، شمال الضفة الغربية المحتلة، وذلك بعد اعتقالٍ إداري دام 16 شهرًا.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى، في بيانٍ صحفي، بأن قوات الاحتلال اعتقلت شيباني بتاريخ 30/01/2019م، وحولته للاعتقال الإداري التعسفي بدون أن توجه له أي اتهام.

والأسير المحرر مصطفى شيباني متزوج، وأب لطفل واحد، وله اعتقال سابق في سجون الاحتلال، حيث أمضى سبعة أعوام على خلفية انتمائه وعضويته ونشاطاته في صفوف حركة الجهاد الإسلامي، وأفرج عنه من سجن "عوفر".

وهنأت مهجة القدس المحرر شيباني وعائلته، بمناسبة تحرره، متمنيةً الإفراج العاجل عن جميع الأسرى والأسيرات من سجون الاحتلال.

وفي السياق ذاته، أطلقت سلطات الاحتلال سراح الشاب موسى محمد أبو مفرح من سكان بلدة تقوع شرقيّ بيت لحم بعد أن أمضى ثلاثة أشهر قيد الاعتقال الإداري.

وأطلق سراحه من سجن عوفر، واقتصر الاستقبال على عدد قليل من أفراد عائلته بسبب إجراءات مواجهة فيروس كورونا، وعُلم أن الطب الوقائي الفلسطيني تابع الإفراج عن الأسير في إطار الإجراءات الوقائية.

وعلى صعيدٍ آخر، أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي المركزية في القدس المحتلة، حكمًا على الأسير المقدسي عيسى نظام يوسف النتشة (33 عامًا) بالسجن لمدة 18 شهرًا.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب بأن قاضي محكمة الاحتلال حكم على الأسير النتشة بالسجن الفعلي 18 شهرًا، وفرض عليه غرامة مالية بقيمة 15 ألف شيكل، بعد إدانته بنقل أموال لأهالي الأسرى والشهداء في القدس، والالتقاء بالأسير المقدسي المحرر والمبعد إلى تركيا زكريا نجيب.

يذكر، أن الأسير النتشة متزوج وأب لثلاثة أطفال، وتنقل بين عدة سجون، ويقبع حاليًا في سجن "إيشل" في مدينة بئر السبع المحتلة.