إسرائيل تفتح نارها ضد مسلسل مصري

تابعنا على:   08:53 2020-04-27

أمد/ القاهرة / تل أبيب – وكالات: انتقدت وزارة الخارجية الإسرائيلية، الأحد، مسلسلًا مصريًا يتنبأ بزوال دولة إسرائيل وتحرير أرض فلسطين.

وقالت الخارجية الإسرائيلية، في بيان: "المسلسل التلفزيوني المصري يصور مستقبلًا دمرت فيه الدول العربية إسرائيل، وهو غير مقبول"، بحسب صحيفة "جيروزالم بوست" الإسرائيلية.

واعتبرت الوزارة أن العمل "مؤسف وغير مقبول على الإطلاق، خاصة بين الدول التي أبرمت اتفاقية سلام بينها منذ 41 عامًا (تقصد مصر وإسرائيل)".

وتطرق مؤلف العمل الدرامي، عمرو سمير عاطف، عبر صفحته بـ"فيسبوك" يوم الأحد، إلى الإدانة الإسرائيلية، قائلًا: "توقعوا هجوما ضدي من (..) عاملين نفسهم مثقفين، وهذا الكلام يضايقهم جدا.. دافعوا عنا يا رجالة".

واستعرضت الحلقة الأولى من مسلسل "النهاية" بطولة يوسف الشريف، الذي لاقى رواجا كبيرا بين المشاهدين، مشهدا لأطفال في فصل دراسي عام 2120 يتعلمون عن "حرب تحرير القدس".

وتدور أحداث مسلسل "النهاية" في عام 2120 حول مهندس يحاول مقاومة سيطرة التكنولوجيا على حياة البشر، لكن محاولاته تقوده إلى مواجهات خطيرة خاصة مع ظهور رجل آلي مستنسخ منه.

وفي الحلقة الأولى من المسلسل يقول الممثل: "الدول العربية قامت بالتخلص من عدوها اللدود في حرب سميت بحرب "تحرير القدس"، وانتهت الحرب سريعاً بتدمير دولة إسرائيل الصهيونية قبل أن تمر 100 سنة على تاريخ تأسيسها، والغالبية العظمى من يهود إسرائيل فروا ورجعوا إلى بلادهم الأصلية.

وعرض خريطة هولوغرامية لأميركا مقسمة، قائلا: "في النصف الأول من القرن الواحد والعشرين، بدأ ميزان القوى في العالم يتغير، كل دول أميركا الشمالية كانت متحدة وكان اسمها الولايات المتحدة الأميركية وبدأت تضعف وتتفكك وتحارب بعض. أميركا كانت داعم رئيسي للدولة الصهيونية".

ومسلسل "النهاية" بطولة الممثلين المصريين يوسف الشريف، وناهد السباعي، وعمرو عبد الجليل، ومن إخراج ياسر سامي.

كلمات دلالية

اخر الأخبار