هل الخليج سيشهد إنطلاق الحرب العالمية الثالثة ؟!!

تابعنا على:   09:55 2020-04-26

د.عبد الحميد العيلة

أمد/ لقد أصبح الخليج العربي نقطة ساخنة بين أمريكا وإيران بعد إطلاق الأخيرة لقمر صناعي عسكري " نور " للفضاء وإستقراره في مداره من وسط الصحراء في إيران .. وقد أعلن رئيس الحرس الثوري الإيراني عن إطلاق هذا القمر والذي غير موازين القوى لصالح إيران كما قال الأمر الذي جعل ترمب يستشيط ويهدد إيران وصرح وزير خارجيته بومبينو في مؤتمر صحفي في واشنطن أن إيران إنتهكت قرارات مجلس الأمن وطالب بمحاسبتها في الوقت الذي أبدى فيه بعض الخبراء الأمريكيين من خوفهم من الصواريخ الباليستية التي قد تحمل رؤوس نوويه وخطورتها على المصالح الأمريكية ..

لم يقف هذا الإحتجاج عند أمريكا بل ودانت فرنسا بشدة إطلاق إيران لهذا القمر معتبره أنه مخالف لقرار مجلس الأمن رقم (2231 ) بشأن الصواريخ الباليستية هذا وصرحت وزارة الخارجية الفرنسية أن برنامج إيران لتطوير الصواريخ الباليستية يشكل مصدر قلق للأمن الأقليمي والدولي وطالبت فرنسا إيران بوقف فوري لأي نشاط يتعلق بهذه بالصواريخ ..

ياسبحان الله أمريكا وفرنسا إستفاقوا فجأة لأهمية قرارات مجلس الأمن الدولي وضربوا بعرض الحائط كل قرارت المجلس الخاصة بالقضية الفلسطينية فأين مجلس الأمن والعالم من قرارات ترمب المخالفة للمجلس والجمعية العامة للأمم المتحدة في منح القدس والأغوار وجزء من الضفة الغربية والجولان للكيان الصهيوني ولم يعترف بقضية اللاجئين الفلسطينيين رغم كل قرارات الأمم المتحدة تعترف بحقوق الشعب الفلسطيني ..

هذا هو ترمب الذي يتحكم في رقاب دول العالم دون حسيب أو رقيب مستغلاً أمواله وقوته العسكرية في العربدة على حقوق البشر في كل مكان .. ترمب هو الرئيس الوحيد في العالم الذي لا يحترم معظم قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة بدليل أنه إنسحب من منظمة الصحة العالمية وأوقف المساهمة المالية عنها بعد أن وجهت المنظمة نقداً له بأنه تأخر في إجراءات مواجهة فيروس كورونا رغم أنه يدعي أن المنظمة تقف لجانب الصين دون أمريكا، وإنسحب أيضا من اليونسكو لتعاطفها مع الشعب الفلسطيني وأوقف دعم الأونروا التي ترعى مصالح اللاجئين الفلسطينيين وإتهامها بالفساد والإرهاب معتقداً أنه بالمال والقوة العسكرية يستطيع التحكم في دول العالم لكن أتاه ما لا يتوقعه ولم ينفعه لا ماله ولا قوته وفشل فشلاً ذريعاً في مواجهته لفيروس كورونا الذي بدأ يهز عرشه بعد أن تعرض إقتصاده للإنهيار وأسعار النفط كانت هي البداية .. وقد أصيب جنوده في السفن العسكرية بكورونا ..

والكثير من المحللين والخبراء الأمريكيين وغيرهم يتوقعون نفق أسود ينتظر أمريكا سيؤدي حتما للتغير وظهور عالم جديد لن تقوده بمفردها .. فهل العالم سيشهد حرب عالمية ثالثة ؟!! خاصة وأننا شاهدنا كيف إستفزت البوارج الإيرانية السفن الأمريكية الأمر الذي دفع ترمب أخذ قرار بالرد العسكري الفوري إذا تكرر هذا الاستفزاز وبالمثل رد رئيس الحرس الثوري أن قواته سترد بشده على أي إعتداء أمني على القوات الإيرانية .. مع هذا السجال القائم بين الطرفين وقيام إسرائيل بإغتيال عسكريين تابعين لحزب الله والإعلان عن ضم أراضي فلسطينية من الضفة الغربية والفشل في مواجهة كورونا وما خلفته من إنهيار إقتصادي عالمي كان له الأثر على الإقتصاد الأمريكي والأوروبي .. فهل كل هذه المعطيات ستسمح بإندلاع حرب عالمية ثالثة ؟!!! أم هي فقاعات من التهديد لأغراض إنتخابية .. خاصه أن الإنتخابات الأمريكية على الأبواب .

كلمات دلالية

اخر الأخبار