غزة: مباحث جباليا توضح قضية مقتل الطفل "يامن أبو سل" وتعلن اعتقال الجاني

تابعنا على:   21:14 2020-04-25

أمد/ غزة: أصدرت مباحث جباليا النزلة شمال غزة، يوم السبت، بياناً حول قضية مقتل الطفل يامن أبو سل، في أقل من 24 ساعة.

وقالت المباحث، إنه "بعد تلقينا إشارة حول وجود طفل رضيع مقتول و ملقى في شقة سكنية بجباليا البلد، على الفور توجهت قوة من المباحث لمكان الحدث ووجدت الطفل مقتولاً و ملقى داخل شقة والده بجباليا البلد ويوجد على جسدة أثار تعذيب".

وأردفت، إنه "تم تعميم صورة الجاني وتم القاء القبض عليه من قبل شرطة حفظ النظام، والتدخل وتم تسليمه للمباحث العامة وباستجواب المذكور رمزي أقر بجريمة القتل، انتقاماً من والد الطفل.

وأكدت أنه تم تحويل الجاني وملف القضية للنيابة العامة، لاستكمال الاجراءات القانونية بحقة.

وأوضحت أنه تم استدعاء الشرطة، وتم إغلاق مسرح الجريمة كما وتم استدعاء الادلة الجنائية وباشروا عملهم، مشيرةً إلى أنه بدورنا تم التحفظ على سكان العمارة وتم احضارهم للقسم، واستجوابهم وأخذ إفاداتهم.

وأضاف: إنه "تبين من خلال التحري أن الطفل يدعى يامن محمد أبو سل يبلغ من العمر عامين و نصف، والأب يدعى محمد محمود ابو سل 40 عام سكان الشيخ رضوان، مستأجر بجباليا البلد وهو محبوس في سجن طيبة ومحكوم 5 سنوات، والام تدعى قمر نعيم رجب ابو سل 32عام، كانت خارج المنزل لإحضار حاجيات رمضان وتركت الطفل في الشقة لوحده".

وأكدت المباحث، أنه بعد التحري وأخذ الافادات تبين أن هناك مشكلة بين الأب وبين المدعو رمزي سعيد عبدالشافي سكان الكرامة، حيث أراد الانتقام من الأب وهو داخل السجن بقتل ابنه.

وتابعت: إنه "من خلال البحث و التحري تبين بالفعل استغلال الجاني رمزي/ خروج الام من المنزل و قام بتنفيذ جريمته بقتل الطفل، والهروب دون ان يشعر سكان العمارة"، مضيفةً إنه: "قمنا بالذهاب لمكان سكن الجاني وتم احضار اشقاءه "بلال وعلي"، واستجوابهم حول الواقعة فاقر المدعو علي عبد الشافي، أن شقيقة رمزي اتى إليه الساعة التاسعة و النصف مساءاً اي بعد جريمة القتل بساعة، وكان في حالة خوف و فزع شديد وأخبره انه قام بقتل الطفل ابن محمد أبو سل، وطلب منه 5 شواقل وسيجارة وأبلغه أنه سيهرب إلى مناطق الجنوب، للاختباء هناك.